Uncategorized

للمبتدئين.. ما هو الذكاء الاصطناعي وما أنواعه؟

AI بالعربي – متابعات

يُقصد بالذكاء الاصطناعي ((AI أيّ قدرة الآلة على تعلّم كيفية إكمال المهام دون تعليمات بشرية صريحة. ويرجع الفضل في تطوير فكرة الذكاء الاصطناعي عمومًا لعالم الرياضيات البريطاني آلان تورينج، والذي كان يؤمن بأهمية وجود آلات التفكير لحل المشكلات بشكل مستقل تمامًا مثل البشر، وهو معيار يُعرف باسم “اختبار تورنغ” (Turing test).

يقدم هذا التقرير نظرة عامة على الذكاء الاصطناعي، وتعريفه، وأمثلة على استخدام الذكاء الاصطناعي في التمويل وتدبير الموارد المالية.

ما هو الذكاء الاصطناعي؟

لا يوجد تعريف موحد للذكاء الاصطناعي، ولكن هناك تعريفًا مقبولًا بشكل عام يصفه بأنه “تلك الآلات التي تستجيب للمحفزات بشكل متسق مع الاستجابات التقليدية للبشر، أي بالمقارنة مع قدرة الإنسان على التأمل وإصدار الأحكام وتكوين الرأي”.

آلية عمل الذكاء الاصطناعي

الذكاء الاصطناعي هو قدرة عامة على استخدام معطيات الوقت الفعلي لاتخاذ القرار. حيث يتلقى الجهاز أو البرنامج تلك المعطيات من خلال أجهزة الاستشعار أو الإدخال عن بُعد أو رقميًا، ثم يقوم بتحليلها قبل اتخاذ القرار، وهي السمة التي تميزها عن آلة مبرمجة مسبقًا.

في مجال التمويل، يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي في عملية الاكتتاب لمساعدة المُقرض على اتخاذ قرارات أفضل فيما يتعلق بطلبات القروض. بدلاً من الاعتماد على التحليلات التنبؤية التي يحددها الإحصائيون، يمكن لخوارزمية الكمبيوتر قراءة البيانات الخاصة بالقروض السابقة وتحديد أفضل نموذج تنبؤي لتقييم الجدارة الائتمانية لمقدمي الطلبات.

كذلك، يعتبر المستشار الآلي (Robo-advisor) استخدامًا شائعًا آخر للذكاء الاصطناعي في مجال التمويل. يستخدم المستشار الآلي معلومات العميل حول الأهداف المالية، وتحمل المخاطر، وأفق الاستثمار لتحديد تخصيص الأصول الاستثمارية. ثم يقوم بعد ذلك بإعادة توازن المحفظة حسب الحاجة، ووضع الصفقات وحتى التعامل مع مهام مثل حصيلة الضرائب.

أنواع الذكاء الاصطناعي

بشكل عام، هناك أربع فئات من الذكاء الاصطناعي: وهي الآلات التفاعلية (Reactive Machines)، والذاكرة المحدودة (Limited Memory)، ونظرية العقل (Theory of Mind)، والوعي الذاتي (Self-Aware). فكر في هذه الأنواع على أنها طيف تدريجي؛ كل نوع يعتمد على مدى تعقيد النوع الذي يسبقه.

 الأنواع الأربعة للذكاء الاصطناعي

الآلات التفاعلية

هذا هو النوع الأساسي من الذكاء الاصطناعي. يمكن للذكاء الاصطناعي التفاعلي أن يعمل بناءً على تقييم الوضع الحالي ولكنه غير قادر على بناء مستودع للذكريات للاستفادة منها في المستقبل.

الذاكرة المحدودة

يمكن للذكاء الاصطناعي ذي الذاكرة المحدودة “تذكر” التجارب السابقة على أنها تمثيلات مبرمجة مسبقًا لبيئتها. ثم يقوم الذكاء الاصطناعي ذا الذاكرة المحدودة بدمج هذه الذكريات في القرارات المستقبلية.

نظرية العقل

هذا النوع من الذكاء الاصطناعي أكثر تقدمًا من الذاكرة المحدودة. واسمها مأخوذ من المصطلح النفسي، يمكن للذكاء الاصطناعي لنظرية العقل أن ينسب الحالات العقلية مثل المعتقدات والنوايا والرغبة والعواطف والمعرفة للآخرين.

الوعي الذاتي

يتجاوز الذكاء الاصطناعي الواعي ذاتيًا الذكاء الاصطناعي القائم على نظرية العقل، فهو لديه القدرة على تكوين تمثيلات عن نفسه – وبالتالي امتلاك الوعي.

وهنا يجدر الإشارة إلى أننا تجاوزنا اليوم مرحلة النوع الأول من الذكاء الاصطناعي، ونحن على وشك إتقان واحتراف النوع الثاني، إلا أن النوعيّن الثالث والرابع من الذكاء الاصطناعي يتواجدان كنظرية فقط، وسيمثّلان على الأغلب المرحلة المقبلة من تطوّر الذكاء الاصطناعي.

الذكاء الصناعي طور البشر بقفزات هاءله والى اين ممكن يتطور للعقل و الوعي الذاتي المرحله القادمه هي الاستغناء عن الانسان في كثير من المهام الصعبة…شكرا على المعلومات نحو اتجاه الذكاء الصناعي.
النوع الثالث والرابع هو ان تضع رقبة الإنسانية تحت رحمة الآلات…ونتحول من كائنات master إلى slaves.
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي بوابة أرقام المالية. وستلغى التعليقات التي تتضمن إساءة لأشخاص أو تجريح لشعب أو دولة. ونذكر الزوار بأن هذا موقع اقتصادي ولا يقبل التعليقات السياسية أو الدينية.

 

المصدر
أرقام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى