“Mubert” أداة متطورة لإنشاء موسيقى خالية من حقوق الملكية بالذكاء الاصطناعي

28

AI بالعربي – خاص

تعد “Mubert” إحدى الأدوات المتطورة التي تمزج بسلاسة بين إبداع الفنانين البشر وإمكانيات تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الهائلة لإنتاج مقطوعات موسيقية فريدة خالية من حقوق الملكية، ومصممة خصوصًا لأغراض متنوعة بسهولة وفي دقائق معدودة.

أداة “Mubert” التي انطلقت عام 2016 تعتمد على الذكاء الاصطناعي بشكل أساسي في إنتاج الموسيقى. تستخدم الأداة ملايين العينات من عدة فنانين، ثم يقوم الذكاء الاصطناعي بإنشاء الموسيقى، حيث يتم إنتاج مسارات جديدة وخالية من الحقوق بسرعة تامة ومصممة بشكل مثالي لاستخدامات محددة.

تتعدد استخدامات “Mubert“، حيث يمكن استخدامها في إنتاج موسيقى الخلفية لمقاطع الفيديو لمنصات مثل: YouTube وTikTok والبودكاست. كما يمكن دمجها لتعزيز التطبيقات أو الألعاب بمقطوعات موسيقية مصممة بشكل خاص، أو استخدامها في إنشاء مقطوعات موسيقية تتناغم مع هوية العلامات التجارية المختلفة.

مميزات أداة “Mubert”

تتوفر بعض المميزات في أداة “Mubert”، مما يجعلها مناسبة لإنتاج موسيقى فريدة عالية الجودة:
– واجهة مرنة وسهلة الاستخدام.
– إنشاء موسيقى إبداعية خالية من حقوق الملكية.
– صياغة موسيقى تتناغم مع طابع المحتوى وسرعته.
– يمكنها إنتاج أنواع مختلفة من الموسيقى.
– لا تحتاج أي مهارة تقنية أو معرفة بالتأليف الموسيقي.
– تتميز الموسيقى التي تنتجها بجودتها العالية.
– تنتج مسارات موسيقية قابلة للتخصيص.
– إمكانية استخدام الموسيقى تجاريًا لأنها خالية من حقوق الملكية.
– توفر إصدارًا مجانيًا للمستخدمين

عيوب أداة “Mubert”

هناك بعض العيوب في أداة “Mubert”، ولكنها ليست مؤثرة بشكل كبير على استخدامها:
– خيارات التخصيص محدودة.
– افتقار الموسيقى إلى اللمسة الإنسانية.
– قد تكون مكلفة ماليًا بالنسبة لبعض المستخدمين.
– لا تفهم أحيانًا الفروق الدقيقة في الموسيقى.

اترك رد

Your email address will not be published.