“جوجل” تكشف الصور المولدة بالذكاء الاصطناعي

23

AI بالعربي – متابعات

طورت شركة “جوجل” تقنية لاكتشاف الصورة المولدة بالذكاء الاصطناعي، وذلك عبر أداة مصممة لوضع علامة مائية على تلك النوعية من الصور بطريقة غير محسوسة للعين البشرية، ولكن تلتقطها بسهولة أداة الكشف المخصصة.

وبحسب ما جاء في مدونة شركة “DeepMind“، ذراع الذكاء الاصطناعي لشركة “جوجل”، الثلاثاء 29 من آب، تعمل تقنية “SynthID” التي طورت بواسطة الشركة على التعرف على الصور التي جرى إنشاؤها بواسطة الأجهزة والذكاء الاصطناعي.

وتعمل التقنية عن طريق تضمين تغييرات على وحدات البكسل الفردية في الصور، بحيث تكون الوسوم المائية غير مرئية للعين البشرية ولا تؤثر على جودة الصورة، ولكن يمكن اكتشافها بواسطة أجهزة الكمبيوتر، لكن “DeepMind” أشارت إلى أن التقنية الجديدة ليست “مضمونة لكشف التلاعب الشديد بالصور”.

وتختلف علامة “SynthID” المائية عن العلامات المائية التقليدية، إذ إنها غير قابلة للتغيير أو التعديل أو الاقتصاص أو تغيير الحجم.

ومع التطور الكبير في التكنولوجيا، أصبحت معرفة الفرق بين الصور الحقيقية والصور المنشأة بواسطة الذكاء الاصطناعي أمرًا أكثر تعقيدًا على نحو متزايد.

ولا تقدم الشركة الأمريكية تفاصيل تقنية بشأن “SynthID”، لأنها لا تزال نظامًا جديدًا، ولأنها “كلما كشفت أكثر عن طريقة عملك، أصبح من السهل على المتسللين الالتفاف عليها”، على حد تعبيرها.

وتمتلك “جوجل” منشئ صور خاص بها، هو تطبيق “Imagen” الذي يعمل على تحويل النص إلى صورة، وقد أشارت الشركة إلى أن نظامها في إنشاء علامات الوسم بالماء والتحقق منها، لن يطبق إلا على الصور المنشأة بواسطته.

وأصبحت مولدات الصور المدعومة بالذكاء الاصطناعي سائدة على نحو متزايد، منها تطبيق “Midjourney” الذي لديه أكثر من 14.5 مليون مستخدم، وهو ما أثار تساؤلات بخصوص قضية حماية حقوق الطبع والنشر والملكية الفكرية في جميع أنحاء العالم.

في تموز الماضي، كانت “جوجل” واحدة من سبع شركات رائدة في مجال الذكاء الاصطناعي توقع على اتفاقية طوعية في الولايات المتحدة لضمان التطوير والاستخدام الآمنين للذكاء الاصطناعي، ونصت على الضمان للأشخاص إمكانية اكتشاف الصور التي يصنعها الكمبيوتر من خلال وضع علامات الوسم المائي.

ونشرت شركة “ميتا” ورقة بحثية خاصة بتطبيقها المنتج للمقاطع المصورة “Make-A-Video”، الذي لم تسوقه بعد، تنص على أن علامات الوسم المائي ستضاف إلى المقاطع المصورة، المنشأة بواسطة التطبيق، تلبية لمتطلبات الشفافية المتماثلة، والمتعلقة بكل ما يتم إنشاؤه بواسطة الذكاء الاصطناعي.

 

اترك رد

Your email address will not be published.