مقالات

الصين توسع تطبيقات الذكاء الاصطناعي في خدمة الاقتصاد الحقيقي

تعمل عدد من شاحنات الحاويات ذاتية القيادة بنفس السرعة العالية، وتحافظ على نفس المسافة من بعضها البعض على ممر معين على جسر عبر البحر في شانغهاي.

وتم تطبيق تقنية القيادة الذاتية على حلقة لوجيستية يبلغ طولها 72 كيلومترا، تشمل الطرق السريعة التي تربط منطقة التجارة الحرة التجريبية في شانغهاي وميناء يانغشان عميق المياه.

وقال وانغ روي، الرئيس التنفيذي لشركة أوتوبايلوت، مزود حلول القيادة الذاتية التابع لشركة سايك موتور الصينية لصناعة السيارات، إن الشركة بدأت التشغيل التجريبي لبرنامج يجمع بين تكنولوجيا الجيل الخامس وشاحنات ثقيلة ذاتية القيادة من المستوى 4 في وقت مبكر من عام 2019.

وخلال السنوات الأخيرة، سرّعت الصين توسعها في تطبيقات الذكاء الاصطناعي لدعم اقتصادها الحقيقي. وقد اجتذب المؤتمر العالمي للذكاء الاصطناعي الذي انطلق في شانغهاي يوم الخميس الماضي وينتهي اليوم السبت، العديد من مزودي حلول الذكاء الاصطناعي.

ومن بين المشاركين في المؤتمر، برزت شركة تاغ آي درايفر، وهي شركة ناشئة، حيث تم استخدام شاحنات التعدين المستقلة القائمة على شبكة الجيل الخامس لهذه الشركة في التعدين في مناطق تشمل منغوليا الداخلية وشينجيانغ وآنهوي وجيانغشي.

يمكن لشاحنات التعدين المستقلة أن تساعد في تقليل تكاليف الإنتاج في مناطق التعدين المفتوحة بنسبة تصل إلى 15 في المائة، إضافة إلى تحسين كفاءة النقل بنسبة 20 في المائة.

من جانبه؛ قال يوي قوي تشن، مؤسس شركة تاغ آي درايفر، إن تطوير المزيد من سيناريوهات القيادة الذاتية جلب فرصا جديدة، بينما تسهم الاختراقات التكنولوجية في جذب المزيد من الطلبات.

وبدوره؛ قال خه تشيانغ، خبير الإحصاء في الهيئة الوطنية للإحصاء، إن الصين تمضي قدما في بناء شبكات الجيل الخامس وجيجابت الضوئية، وتعزيز الإنترنت وقطاعات البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي، ودفع التكامل العميق للاقتصاد الرقمي والاقتصاد الحقيقي.

وقامت الصين ببناء أكثر من 1.96 مليون محطة قاعدية لشبكات الجيل الخامس بنهاية شهر يوليو الماضي، وفقا لوزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية.

ويعتقد مطلعون على الصناعة أن التوسع المستمر في التطبيقات الرقمية من مجال الاستهلاك إلى مجال الإنتاج يوفر أساسا لتطوير سيناريوهات الذكاء الاصطناعي.

وتساعد شركة آيفلايتك الصينية الرائدة في مجال تقنية الذكاء الاصطناعي، وهي مشارك آخر في المؤتمر، في بناء نظام إيكولوجي للذكاء الاصطناعي، حيث انضم 770 ألف فريق تطوير في منطقة دلتا نهر اليانغتسي وحدها إلى منصات التطوير المفتوحة الخاصة بها.

ومنذ المؤتمر العالمي الأول للذكاء الاصطناعي في عام 2018، تطور هذا الحدث ليصبح منصة لتعزيز الابتكار وتطوير تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مجالات مثل النقل والتصنيع والرعاية الصحية والتمويل والثقافة والسياحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى