أخبار

الذكاء الاصطناعي يرصد الحيوانات التي تنشر متحورات كورونا

AI بالعربي – متابعات

استخدم علماء أداة ذكاء اصطناعي لتحديد الحيوانات التي من المرجح أن تلتقط وتنشر النسخ المحورة من كوفيد- 19.
وسلط النموذج الضوء على كل من الحيوانات الأليفة والحيوانات البرية على أنها خزانات محتملة للفيروس، بحسب ما ذكر موقع “روسيا اليوم”.
وباستخدام معلومات حول موائلها والسمات البيولوجية المختلفة، طور الباحثون في معهد كاري لدراسات النظم البيئية في نيويورك، أداة التعلم الآلي لمعرفة الحيوانات التي لديها بروتين ACE2 المعين الذي كان من المرجح أن يلتصق به فيروس كورونا.
ومن أصل 5400 تم اختبارها، قلص العلماء العدد إلى 540 نوعا من الثدييات.
ووثقت بعض التنبؤات مسبقا على أنها مخاطر انتقال، على سبيل المثال، الكلاب والقطط والخفافيش، بينما كانت حيوانات المزرعة مثل الخنازير وحيوانات حديقة الحيوانات الغريبة إضافات مفاجئة.
وشملت الإضافات الأخرى المتوقعة، المنك والبانغولين سوندا، و35 نوعا من الخفافيش، التي ضمنت ضمن أفضل 10 في المائة من الحيوانات التي يرجح أن تنشر الفيروس، بما يتماشى مع نتائج المختبر.
كما صنفت الدراسة، جاموس الماء وعددا من الرئيسات، بما في ذلك الغوريلا و76 نوعا من القوارض، على أنها أكثر عرضة للإصابة.
ودرب الباحثون الذكاء الاصطناعي لتحديد الأنماط بين معدلات الانتقال ونحو 60 سمة بيئية وبيولوجية جمعت من خلال الدراسات السابقة، بما في ذلك التداخل بين الموائل الحيوانية والبشرية، إضافة إلى فترات الحياة والوجبات الغذائية والأحجام الخاصة بكل منهما.
وفي السابق، حدد تسلسل الأحماض الأمينية المحددة فقط في نحو 300 نوع، بما في ذلك نحو 143 من الثدييات، ومعرفة أي منها أكثر عرضة للعدوى أمر أساس لرصد انتشار الفيروس، كما قال الباحثون.

close


اشترك ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

المصدر
الاقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى