تقارير

تحويل حركة العينين إلى “خط عربي” بالذكاء الاصطناعي

AI بالعربي – “متابعات”

نقشاً بالمعاول، وكتابة بالأقلام، ونقراً على أزرار لوحات المفاتيح، لم تزل يد الإنسان العامل الرئيسي في الكتابة ورسم الخط العربي، بكل صوره وأشكاله، ثلثاً كان أو نسخاً ورقعة، إلا أن تجربة “استوديو العين الخطاطة” في معرض الخط والكتابة المقام حالياً في المتحف الوطني بالرياض بتنظيم من وزارة الثقافة، كسرت القاعدة الممتدة منذ آلاف السنين بمنح العين والحاجب حرية الكتابة بالخط العربي عبر الذكاء الاصطناعي.

ويمكن لزوار المعرض المقام خلال الفترة من 16 يونيو الجاري حتى 21 أغسطس المقبل التعرف على نسخة جديدة من جهاز “استوديو العين الخطاطة – كوكبة من الحروف” للفنان ميشال بيزان، الذي يعد من الأجهزة القادرة على استكشاف جذور الخط وآلياته العميقة، من خلال وصل حاجب العين بأذرع روبوتية مجهزة بريش حبر، لإنتاج الخط بواسطة حركة العينين.

وإلى جوار استوديو العين الخطاطة، يقدم المعرض على مساحة 1500 متر مربع، سرداً بصرياً فاتناً حول مسيرة الخط العربي على مدى تاريخ الحضارة العربية بدءاً من اكتشاف تاريخ النقوش النبطية العربية المستخدمة قبل اعتماد اللغة العربية في شبه الجزيرة العربية، وما بقي منها في اللوحات والعتبات المنقوشة بالخطوط الدادانية والنبطية، مروراً بأعمال لأساتذة الخط العربي الأحياء، ونماذج عن جماليات الخط العربي في المنسوجات والسيراميك والخشب والمجوهرات والمعادن في امتداد لمبادرة عام الخط العربي 2021 التي تبرز من خلالها وزارة الثقافة القيمة الثقافية لهذا الفن.

close


اشترك ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

المصدر
صحيفة المدينة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى