“PLAG TRACKER” أداة مميزة للكشف عن الانتحال والاقتباس غير المشروع بواسطة الذكاء الاصطناعي

19

AI بالعربي – خاص

تساعد أداة “PLAG TRACKER” المدعومة بتقنية الذكاء الاصطناعي، في فحص النصوص والكشف عن الانتحال الأدبي، حيث تهدف إلى مساعدة الطلاب والمعلمين والباحثين على التأكد من أصالة الأعمال المكتوبة والتحقق من عدم وجود سرقة أدبية أو اقتباسات غير مشروعة.

وتقوم الأداة الذكية بفحص 14 مليار صفحة ويب و5 ملايين ورقة علمية وأكاديمية لكشف الانتحال بـ6 لغات ليس من بينها العربية، يمكن استخدامها بشكل مجاني في فحص 5000 كلمة بحد أقصى، ويمكن بالطبع الاستعانة بالنسخة المدفوعة التي تبلغ قيمة الاشتراك بها 10 دولارات فقط، ومن ثم التمتع ببحث أكثر دقة وتقرير يصل لبريدك الإلكتروني.

وتستخدم الأداة تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحسين دقة وفعالية عمليات فحص الانتحال. بفضل تقنيات الذكاء الاصطناعي، يمكن لـ”PLAG TRACKER” تحليل النصوص بشكل أعمق وأشمل، والتعرف على الأنماط والتشابهات بين النصوص المكتوبة بطرق أكثر تعقيدًا من الفحص التقليدي.

مميزات أداة “PLAG TRACKER”

يتوافر العديد من المميزات في أداة “PLAG TRACKER” للكشف عن الانتحال والسرقة الأدبية، منها:

-واجهة بديهية سهلة الاستخدام.

-كشف الانتحال والسرقة الأدبية بدقة.

-تقديم تقارير مفصلة وشاملة.

-دعم لغات متعددة.

-حماية البيانات والخصوصية.

-التكامل مع أنظمة إدارة التعلم “LMS”.

-تحليل ومراجعة النصوص بدقة عالية.

-التعرف على الأنماط والتشابهات في النصوص المكتوبة.

-تحسين مستمر عبر التعلم الآلي.

-السرعة في فحص النصوص.

-قاعدة بيانات واسعة ومتجددة.

-فحص النصوص الأكاديمية والمحتويات العامة.

عيوب أداة “PLAG TRACKER”

رغم المميزات العديدة في أداة “PLAG TRACKER”، فإن بها بعض العيوب أيضًا، منها:

-النتائج أحيانًا تكون خاطئة أو غير دقيقة.

-لا تدعم جميع اللغات بنفس الكفاءة والجودة.

-الاعتماد على الاتصال بالإنترنت.

-عدم اكتشاف بعض حالات الانتحال الأدبي الجديدة أو المعقدة.

-التكاليف قد تكون مرتفعة بالنسبة لبعض الأفراد.

اترك رد

Your email address will not be published.