“life2vec “.. برنامج ذكاء اصطناعي يمكنه التنبؤ بموعد الوفاة

20

AI بالعربي – متابعات

طور علماء من جامعتي كوبنهاجن ونورث إيسترن، برنامجًا يعتمد على الذكاء الاصطناعي، يحمل اسم “life2vec”، يدّعون بأنه قادر على التنبؤ بمدة حياة البشر، وذلك من خلال إمداده ببعض البيانات الخاصة بالشخص خلال حياته، ومن ثم يتم التنبؤ بموعد وفاته، وذلك بحسب دراسة نُشرت، مؤخرًا، فى مجلة «Nature Computational Science».

كيف يستخدم؟

تنبأ نموذج خوارزمية التعلم الآلي “life2vec”، بنتائج حياة الشخص وأفعاله بمجرد تقديم البيانات الصحية والتعليمية والوظيفية والدخل وغيرها من البيانات للمواطنين الدنماركيين من عام 2016 حتى 2020، وبعض البيانات جاءت على شكل جمل مثل: “في عامه الثالث عندما كان في الثانوية، ودرس في خمسة فصول اختيارية”، وبالرغم من بساطة هذه الجمل، فإن البرنامج يعتبرها عنصرًا مهمًا للتنبؤ بدقة.

ويقول المؤلف الرئيسي للدراسة والأستاذ في الجامعة التقنية في الدنمارك، “سوني ليمان”: “بهذه البيانات، يمكننا إجراء أي نوع من التنبؤ”؛ إذ يدرس البرنامج كل تفاصيل حياة الشخص، وبطريقة ما يحاول ربط الأحداث الصغيرة التي حصلت بكل تعقيداتها، ليصل إلى سرد أشمل يستطيع من خلاله استخلاص النتائج، والتنبؤ بالموت.

 نتائج التنبؤ وصلت لـ79%

درس البرنامج مسارات الحياة لعينة مكونة من 100 ألف شخص بين عمر 35، و65، وطلب منه التنبؤ بمن سيبقى حيًا منهم بعد 4 سنوات من عام 2016، وبلغت دقة نتائج التنبؤ إلى درجة صحيحة بنسبة 79%. وللتنبؤ بالوقت المبكر الذي قد يموت فيه شخص ما، استخدم الفريق بيانات من 1 يناير 2008 إلى 31 ديسمبر 2015 على مجموعة مكونة من أكثر من 2.3 مليون شخص تتراوح أعمارهم بين 35 و65 عامًا، وصرح مؤلف الدراسة أنه تم اختيار هذه المجموعة لأن التنبؤ بالوفيات في هذه الفئة العمرية أكثر صعوبة.

يتوقع حياة أقصر للذكور

بعيدًا عن الكوارث والأحداث غير المتوقعة التي من الممكن أن تسبب الموت، بشكل عام يتوقع البرنامج حياة أقصر للذكور، وذوي الدخل الضعيف، وأصحاب الأعمال التي تتطلب مهارة عالية، والذين شخصوا بالأمراض العقلية.

 تخوفات أخلاقية

أظهرت فكرة البرنامج الحديث بعض التخوفات لدى البعض؛ إذ اعتبروها فكرة سيئة أخلاقيًا وإنسانيًا، وعبروا عن قلقهم إزاء استغلال شركات التأمين البرنامج  لتحليل حياة مشتركيها وتحديد الأسعار. يقول الدكتور آرثر كابلان، رئيس قسم الأخلاقيات الطبية في كلية غروسمان للطب بجامعة نيويورك، إن شركات التأمين ستكون حريصة على التفوق على المستهلكين عندما تصبح نماذج مثل “life2vec”  أكثر تجارية، مضيفًا: “هذا سيجعل الأمر أكثر صعوبة في بيع التأمين، لأنه لا يمكن إجراء تأمين ضد المخاطر إذا كان الجميع يعرف بالضبط ما هي المخاطر”.

اترك رد

Your email address will not be published.