الذكاء الاصطناعي مفتاح مبيعات هاتف “سامسونج” الجديد في 2024

18

AI بالعربي – متابعات

يميل صانع الهواتف الذكية الأكثر إنتاجاً في العالم، إلى الذكاء الاصطناعي باعتباره المفتاح لمزيد من المبيعات في العام الجاري. أعلنت شركة “سامسونغ” أنها تخطط لإطلاق جهازها الجديد في 17 يناير الجاري في سان خوسيه، كاليفورنيا، ويرجح أن يحمل اسم “غالاكسي إس 24” (Galaxy S24) خلال حدث يتم بثه مباشرة. يتضمن الإعلان التشويقي لإطلاق الهاتف الجديد فقط بأن “الذكاء الاصطناعي لـ Galaxy قادم”. وفقًآ لما نشرته بلومبرغ.

في السنوات الماضية، اعتمدت “سامسونج” وزملاؤها من صانعي الهواتف المحمولة على التحسينات في تكنولوجيا الكاميرا والشاشات المرنة للتميز، ولكن 2024 يعد بأن يكون العام الذي تحتل فيه قدرات الذكاء الاصطناعي الإضافية مركز الصدارة. يتوقع أن يتم شحن أكثر من مليار هاتف ذكي مزود بالذكاء الاصطناعي المدمج بحلول نهاية عام 2027، وفقاً لتقديرات “كاونتر بوينت ريسيرتش” (Counterpoint Research).

أدوات “تشات جي بي تي” (ChatGPT) و”دالي” (Dall-E) من “أوبن إيه آي” (OpenAI)، والتي تولد استجابات نصية أو مرئية لاستفسارات المستخدمين، هي في طليعة موجة الذكاء الاصطناعي التوليدية التي اجتاحت صناعة التكنولوجيا، وساعدت في جعل “إنفيديا” شركة تبلغ قيمتها تريليون دولار من خلال توفير مسرعات التدريب الرئيسية للذكاء الاصطناعي. والخطوة التالية في تطوير التكنولوجيا هي دمجها في الأجهزة، كما روجت شركة “كوالكوم” الأميركية لصناعة الرقائق العام الماضي.

“سامسونغ” و”كوالكوم” تقودان السوق

كتب باحثو شركة “كاونتر بوينت ريسيرتش” في ديسمبر: “إن “سامسونغ” و”كوالكوم” هما الرائدتان المباشرتان؛ حيث إن عروض المنتجات والقدرات الحالية تضعهما في طليعة المحركين للسوق. على غرار ما فعلته مع الأجهزة القابلة للطي، من المرجح أن تستحوذ “سامسونج” على نحو 50% من الحصة خلال العامين المقبلين، تليها الشركات المصنعة الأصلية الصينية الرئيسية مثل “شاومي” و”فيفو” و”أوبو” و”أونور”.

اترك رد

Your email address will not be published.