“التعاونية للتأمين”: نخطط لزيادة حصتنا السوقية بواسطة الذكاء الاصطناعي

28

AI بالعربي – متابعات

قال الرئيس التنفيذي للتعاونية للتأمين عثمان القصبي، إن ترقية “ستاندرد آند بورز” التصنيف الائتماني من “A-” إلى “A” ناتج عن أعمالنا ومستهدفاتنا الاستراتيجية.

وأضاف في مقابلة مع “العربية Business”، أن الشركة مركزها المالي قوي جدًا وتمول أعمالها التشغيلية والاستراتيجية من خلال مواردها، وهدفها من التصنيف أنه أحد المعايير التي سبق أن عملت عليها ويعطي منظورًا محايدًا لمركزها المالي وليس بالضرورة أن يهدف لحاجة الشركة إلى الحصول على أي قروض.

وأوضح القصبي، أن الشركة تقوم بشكل دوري وممنهج بإجراء تقييم الفرص التى تخدم المستهدفات الاستراتيجية للشركة، والاقتراض قد تستخدمه الشركة ولكنها حاليًا ليس لديها خطط على المدى القصير لذلك.

الشركة التعاونية تتطلع لتعزيز مركزها بسوق التأمين السعودية والشرق الأوسط وشمال إفريقيا والسوق العالمي، وكان لديها مستهدف حققته هذا العام بأن تكون الشركة الأكبر في سوق التأمين بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتم ذلك عبر التزامها بأربعة مستهدفات، حيث اعتمدنا بشكل كبير على التقنية و الذكاء الاصطناعي في الاكتتابات وهو ما ساعد بشكل كبير في نمو القطاعات الثلاثة في الشركة وأهمها قطاع المركبات الذي حقق نموًا بنحو 200% هذا العام، وفقًا للقصبي.

ولفت إلى أن الشركة حققت نموًا في القطاع الصحي يزيد عن نمو السوق بنسبة تزيد على 10% ولدينا طموح في 2024، أن نستمر في هذا النمو وزيادة حصتنا السوقية بشكل أكبر ، وهي حاليا 27%.

وذكر القصبي أن نسبة مشاركة التأمين ستزيد من 1.3% من الناتج المحلي إلى 4.5% مع نمو الاقتصاد ضمن مستهدفات رؤية 2030.

وقال: “مستهدفاتنا الاستراتيجية تحتم علينا الخروج من كوننا فقط شركة تأمين إلى الاستثمار في في سلاسل القيمة من خلال الفرص الموجودة، وأطلقنا أكثر من مبادرة من خلال شركات تابعة واستثمرنا في شركة تخدم الشباب من خلال التقنية واستثمرنا أيضا في إنشاء شركة للرعاية الأولية لتقديم الخدمات الصحية”.

وبجانب منح وكالة “ستاندرد آند بورز” التصنيف الائتماني، شركة التعاونية للتأمين تصنيف إلى “A”، أيضًا منحتها نظرة مستقبلية مستقرة.

وقالت شركة التعاونية في بيان لـ”تداول السعودية”، أمس الأربعاء، إن وكالة ستاندرد أند بورز للتصنيف الائتماني ذكرت أن رفع تصنيف الشركة إلى “A” يعود إلى التحسن الجوهري في معدل كفاية رأس مال التعاونية بموجب المعايير الجديدة ويعود ذلك في المقام الأول إلى انخفاض رسوم مخاطر الالتزامات، وارتفاع إجمالي رأس المال المعدل.

وقد منحت ستاندرد أند بورز نظرة مستقبلية مستقرة للتعاونية نظرًا لتوقعاتها بأن تحافظ الشركة على مكانتها داخل السوق المحلي، فضلًا عن معدل كفاية رأس مالها المدعومة بأنشطتها الاكتتابية والاستثمارية خلال العامين القادمين.

اترك رد

Your email address will not be published.