“أصلي”.. قاموس أمريكي يكشف عن “كلمة العام” مقابل “التزييف العميق” للذكاء الاصطناعي

17

AI بالعربي – متابعات

ترددت كلمة “أصلي” باستمرار خلال العام 2023 أكثر من غيرها وفق Merriam-Webster، أقدم ناشر للقواميس في الولايات المتحدة؛ حيث شهد الذكاء الاصطناعي (AI) بعدًا جديدًا للعصر الرقمي. وأدى ازدهار الذكاء الاصطناعي ونمو ما يسمى بـ”التزييف العميق” -حيث يمكن التلاعب بالصور أو مقاطع الفيديو رقميًّا وخداع المشاهدين- إلى أنه أصبح من الصعب تصديق المرء لعينيه عند مشاهدة المحتوى عبر الإنترنت. ووفقًا لـMerriam-Webster، أدى بحث الجمهور عن الوضوح إلى ارتفاع كبير في عمليات البحث عن كلمة “أصلي”؛ حيث أصبح من الصعب على نحو متزايد حل العقدة التي تفصل بين الحقيقة والخيال. وفقًا لما نشرته سبق .

وقال بيتر سوكولوفسكي، رئيس تحرير Merriam-Webster؛ وفقًا لوكالة Associated Press يوم الاثنين: “نرى في عام 2023 نوعًا من أزمة الأصالة. ما ندركه هو أنه عندما نشكك في الأصالة، فإننا نقدرها أكثر”. وأضاف الناشر أن الاهتمام المتجدد بالكلمة كان مدفوعًا جزئيًّا بـ”القصص والمحادثات حول الذكاء الاصطناعي وثقافة المشاهير والهوية ووسائل التواصل الاجتماعي”؛ مما أدى إلى ما وصفه بـ”زيادة كبيرة” في استعلامات البحث. وقال منتجو القاموس أيضًا إن فنانين مثل سام سميث وتايلور سويفت، قاموا أيضًا بترويج الكلمة هذا العام من خلال الإدلاء بتصريحات حول متابعة “صوتهم الأصيل” أو “الذات الأصيلة”.

حتى إيلون ماسك، مالك X (تويتر سابقًا) كان مسؤولًا عن زيادة طفيفة في عمليات البحث عن الكلمة بعد أن دعا الناس إلى أن يكونوا أكثر “أصالة” على المنصة. وتكشف بعض الكلمات التي حصلت على المركز الثاني أيضًا عن لمحة سريعة عن الموضوعات الأكثر مناقشة هذا العام. مثل “التزييف العميق”. كما شهدت كلمة “kibbutz”، التي تشير إلى المستوطنات الجماعية في الأراضي المحتلة، ارتفاعًا كبيرًا بعد هجوم 7 أكتوبر. وفي العام الماضي، قالت Merriam-Webster: إن كلمة العام كانت “gaslighting”، وهو مصطلح يصف التلاعب بشخص آخر في محاولة لجعله يشك في نفسه.

اترك رد

Your email address will not be published.