إمكانية تدمير الذكاء الاصطناعي للحياة البشرية

21

AI بالعربي – متابعات

حذر أحد قادة التكنولوجيا من أن هناك فرصة واحدة من كل أربع أن يقوم الذكاء الاصطناعي بتدمير الحضارة البشرية، حيث تنبأ “داريو أمودي” الرئيس التنفيذي لشركة التكنولوجيا أنثروبيك أن الذكاء الاصطناعي قد يقضي على البشر.

وبحسب موقع Thesun البريطانى، فإن “أمودي” سيشارك في قمة رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك الكبيرة للذكاء الاصطناعي الشهر المقبل، وذلك بحضور قادة العالم ورؤساء التكنولوجيا في حديقة بلتشلى الشهيرة عالميًا للحديث عن الحاجة إلى تنظيم الروبوتات قبل أن يدمروا العالم.

وقال أمودي : “أعتقد أنني قلت في كثير من الأحيان إن فرصتي في حدوث خطأ كارثي على نطاق الحضارة الإنسانية قد تتراوح بين 10 إلى 25 في المائة، عندما تجمع ذلك مع حدوث خطأ ما في النموذج نفسه، أو حدوث خطأ ما مع الأشخاص أو المنظمات أو الدول القومية التي تسيء استخدام النموذج أو تثير الصراع أو بطريقة ما لا يستطيع المجتمع التعامل معها.

واستكمل “ما يعنيه ذلك هو أن هناك فرصة بنسبة 75 إلى 90 في المائة لتطوير هذه التكنولوجيا وأن كل شيء يسير على ما يرام”، وفي حديثه إلى بودكاست لوغان بارتليت، توقع أن تساعد قوة الذكاء الاصطناعي في علاج السرطان وتسمح للبشر بالعيش لفترة أطول.

ويستضيف رئيس الوزراء البريطانى أول قمة عالمية للذكاء الاصطناعي في أوائل الشهر المقبل في بلتشلي بارك – موطن محللي الشفرات إنجما، ويريد ريشي أن تكون بريطانيا في طليعة التكنولوجيا، لكنه حذر أيضًا من ضرورة تنظيمها.

وقال أندريا ميوتي، من حملة “التحكم في الذكاء الاصطناعي”: “إن شركات الذكاء الاصطناعي المدعومة من شركات التكنولوجيا الكبرى والتي تعتقد أن هناك فرصة بنسبة 10 إلى 25 في المائة أن تقتلكم منتجاتها جميعاً – هي نفسها التي تتخذ القرارات عندما يتعلق الأمر بالتنظيم في الشركات”، “نريد أن نرى تنظيمًا فعالاً إذا نجح الرؤساء التنفيذيون في تحقيق مرادهم، فسنصبح جميعًا أقل أمانًا”.

اترك رد

Your email address will not be published.