روبوتات دردشة صينية تقدم الدعم العاطفي بواسطة الذكاء الاصطناعي

28

AI بالعربي – متابعات

تتمتع برامج «الذكاء الاصطناعي» التوليدية الصينية المشابهة لـ«تشات جي بي تي ChatGPT» بلحظة «تاريخية» في الوقت الحالي، بعد أن أصبحت «بايدو» أول شركة تكنولوجيا صينية تطرح نموذجها اللغوي الكبير، المسمى «إرني بوت Ernie Bot» لعموم الجمهور، بعد موافقة الجهات التنظيمية من الحكومة الصينية.

أكثر من 23 ألف إجابة في الدقيقة

في السابق، كان الدخول إلى البرنامج يتطلب تقديم طلب، أو كان يقتصر على عملاء الشركات، ويبدو الآن أن رد فعل الجمهور الصيني كان أكثر حماساً من المتوقع، إذ وفقاً لشركة «بايدو» فقد وصل تطبيق «إرني» للهاتف المحمول إلى مليون مستخدم في الـ19 ساعة التالية للإعلان، واستجاب البرنامج لأكثر من 33.42 مليون سؤال من المستخدمين في 24 ساعة، أي بمتوسط 23000 سؤال في الدقيقة.

ومنذ ذلك الحين، قامت 4 شركات صينية أخرى: عملاق تقنيات التعرف على الوجه «سينس تايم SenseTime»، و3 شركات ناشئة شابة وهي: «زيفو إيه آي Zhipu AI»، و«بيكوان إيه آي Baichuan AI»، و«ميني ماكس MiniMax»، بإتاحة منتجات الدردشة الآلية الخاصة بها على نطاق واسع. لكن بعض اللاعبين الأكثر خبرة، مثل «علي بابا Alibaba»، و«آيفلايتك iFlytek»، ما زالت تنتظر الحصول على التصريحات اللازمة.

ويقول زوي يانغ، محرر الشؤون التقنية للشرق الأقصى بمجلة «تكنولوجي ريفيو» الصادرة عن معهد «ناساشوتيس للتكنولوجيا»، إنه مثل كثيرين آخرين، قام بتنزيل تطبيق «Ernie Bot» الأسبوع الماضي لتجربته، وإنه كان يشعر بالفضول لمعرفة مدى اختلافه عن سابقيه مثل «ChatGPT».

برنامج يتعاطف مع المستخدمين

يقول يانغ: «ما لاحظته أولاً هو أن (إرني بوت) يقوم بكثير من (عملية الشدّ على اليد). إذ وعلى عكس تطبيق (ChatGPT) العام أو موقع الويب العام، الذي يعد في الأساس مجرد مربع للدردشة، فإن تطبيق شركة (بايدو) هذا يحتوي على كثير من الميزات المصممة لضم مستخدمين جدد وإشراكهم».

ضمن مربع الدردشة الخاص بـ«Ernie Bot»، توجد قائمة لا حصر لها من الاقتراحات السريعة، مثل «ابتكر اسماً لطفل» و«كيفية كتابة تقرير عمل». هناك علامة تبويب أخرى تسمى «الاكتشاف» تعرض أكثر من 190 موضوعاً محدداً مسبقاً، بما في ذلك التحديات المبهجة «إقناع رئيس الذكاء الاصطناعي برفع راتبي»، وسيناريوهات الدردشة المخصصة «أكملني». وكما يبدو فإن التحدي الرئيسي الذي تواجهه شركات الذكاء الاصطناعي الصينية هو أنها الآن، مع موافقة الحكومة على الانفتاح على الجمهور، تحتاج في الواقع إلى كسب المستخدمين وإبقائهم مهتمين.

تبويب الأسئلة لتسهيل الإجابات

بالنسبة لكثير من الأشخاص، تعد روبوتات الدردشة أمراً جديداً في الوقت الحالي. لكن هذه الحداثة سوف تتلاشى في النهاية، ويجب أن تتأكد التطبيقات من أن الأشخاص لديهم أسباب أخرى للبقاء.

تبويب المحتوى: أحد الأشياء الذكية التي قامت بها «Baidu» هو تضمين علامة تبويب للمحتوى الذي ينشئه المستخدمون في التطبيق. في منتدى المجتمع، يمكنني رؤية الأسئلة التي طرحها المستخدمون الآخرون على التطبيق، بالإضافة إلى الردود النصية والصورية التي حصلوا عليه وبعضها في محله وممتع، في حين أن البعض الآخر بعيد عن القواعد المتبعة. ولكن يمكن أن يرى المستخدم كيف يلهم هذا الأمر المستخدمين لمحاولة إدخال المطالبات بأنفسهم والعمل على تحسين الإجابات.

«لعب الأدوار»: الميزة الأخرى التي تلفت الانتباه هي جهود «إرني بوت» في تقديم لعب الأدوار.

تطلب إحدى أهم الفئات في صفحة «الاستكشاف» من برنامج الدردشة الآلي الرد بصوت شخصيات مدربة مسبقاً، بمَن في ذلك الشخصيات التاريخية الصينية مثل الإمبراطور القديم تشين شي هوانغ، والمشاهير الأحياء مثل إيلون ماسك، وشخصيات الرسوم المتحركة، والشركاء الرومانسيون الخياليون. ويقول يانغ: «سألت روبوت ماسك Musk من هو، فأجاب: (أنا Elon Musk، شغوف، مركز الانتباه، ذو توجه عملي، مدمن على العمل، مطارد للأحلام، سريع الانفعال، متعجرف، قاسٍ، عنيد، ذكي، بلا عاطفة، موجه نحو الأهداف للغاية، شخص شديد المقاومة للضغط، وسريع التعلم)»، ويعلق أنه «لا يبدو أن هذه الشخصيات مدربة تدريباً جيداً».

شخصية «الأخت الكبرى»

لكن الشخصية الأكثر شعبية، التي يستخدمها بالفعل أكثر من 140 ألف شخص، وفقاً للتطبيق، تسمى «الأخت الكبرى المتفهمة» وعندما تسألها عن شخصيتها، تجيب بأنها «لطيفة، وناضجة، وجيدة، في الاستماع للآخرين». وعن سؤال عمّن قام بتدريب شخصيتها، تجيب بأنها تدربت على يد «مجموعة من خبراء علم النفس المحترفين ومطوري الذكاء الاصطناعي… استناداً إلى تحليل كمية كبيرة من البيانات اللغوية والعاطفية».

وتقول «الأخت الكبرى اللطيفة» : «لن أجيب عن سؤال بطريقة آلية مثل الذكاء الاصطناعي العادي، لكنني سأقدم لك مزيداً من الدعم المراعي لك من خلال الاهتمام الحقيقي بحياتك واحتياجاتك العاطفية».

يشار إلى أن شركات الذكاء الاصطناعي الصينية لديها ولع خاص بالذكاء الاصطناعي للدعم العاطفي. و«Xiaoice»، أحد أوائل مساعدي «الذكاء الاصطناعي» الصينيين، صنع اسمه من خلال السماح للمستخدمين بتخصيص الشريك الرومانسي المثالي. كما تركت شركة ناشئة أخرى، وهي «Timedomain»، سلسلة من القلوب المكسورة هذا العام عندما أغلقت خدمة الصوت الخاصة بها، التي تعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي. ويبدو أن «بايدو» تقوم بإعداد «Ernie Bot» للنوع نفسه من الاستخدام.

اترك رد

Your email address will not be published.