هل يمكن للذكاء الاصطناعي أن يحذرنا من أوبئة المستقبل؟

23

AI بالعربي – متابعات

طور علماء تطبيقا للذكاء الاصطناعي يقولون إنه قد يكون قادرا على التنبؤ بوباء عالمي وتجنيب العالم أزمة صحية مشابهة لفيروس كورونا.

والبحث الذي نشر في مجلة “Cell Patterns” (أنماط الخلايا)، يشير إلى أن التطبيق قد يكون قادرا على التحذير من المتغيرات الخطيرة في الأوبئة المستقبلية.

ووصف الباحثون التطبيق بـ “نظام الإنذار المبكر”، وعندما تم اختباره باستعمال البيانات الفعلية لانتشار فيروس كورونا، كان دقيقا في التنبؤ بالمتغيرات الجديدة المثيرة للقلق التي ستظهر مع تحور الفيروس.

واستخدم علماء من “Scripps Research” وجامعة نورث ويسترن في الولايات المتحدة طريقة تعلم الآلات المنبثقة من الذكاء الاصطناعي لإنتاج التطبيق.

وتم تزويد تطبيق الذكاء الاصطناعي بمعلومات حول التسلسل الجيني لمتغيرات كورونا، ومدى تكرر المتغيرات، ومعدل الوفيات العالمي نتيجة الفيروس.

وتمكن التطبيق من توقع التحولات الجينية للفيروس، كما تنبأ بعدد الإصابات ووقت انخفاض الوفيات.

ووجد الباحثون تطابقا بين توقعات التطبيق والبيانات الحقيقية، كما أثبتوا قدرته على تقييم فعالية بعض التدابير، مثل أخذ اللقاحات وارتداء الأقنعة في فترة تطور الفيروس.

ويقول الباحثون إن خوارزميات التطبيق كانت قادرة على تحديد “قواعد” تطور الفيروس التي لم تكن لتكتشف لولا ذلك، والتي يمكن أن تكون حيوية في مكافحة الأوبئة المستقبلية لدى ظهورها.

كما يسمح التطبيق بفهم المزيد عن أساسيات بيولوجيا الفيروسات. ويمكن بعد ذلك استخدامه لتحسين العلاجات وغيرها من تدابير الصحة العامة.

 

اترك رد

Your email address will not be published.