دراسات وأبحاث

خبير اتصالات: 320 مليار دولار إسهامات متوقعة للذكاء الاصطناعي بالنمو الاقتصادى

AI بالعربي – متابعات

كشف حاتم دويدار الرئيس التنفيذي لمجموعة &e (اتصالات)، عن أن مساهمات الذكاء الاصطناعي المتوقعة في النمو الاقتصادي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ستبلغ 320 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2030، موضحا أن الإمارات ستكون من أكثر المستفيدين من هذه التقنية الواعدة في المنطقة بقرابة 120 مليار دولار.
وأكد في تصريحات له على هامش المشاركة في معرض ومؤتمر جيتكس دبي المنعقد خلال الفترة من 10 حتى 14 أكتوبر الجاري – ضرورة إتقان العلوم والتقنيات الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي ومساهمتها في صياغة المستقبل، علاوة على الاستفادة من الفرص التي ستوفرها هذه التقنية ومعالجة التحديات المرتبطة بها.
وأشار إلى التقرير الصادر مؤخرا عن المجلس العالمي للألياف الضوئية الموصولة للمنازل، والذي أظهر أن الإمارات في المركز الأول عالميا في نسبة نفاذ شبكة الألياف الضوئية الموصولة للمنازل (FTTH)، تلتها سنغافورة والصين، وكوريا الجنوبية، وهونج كونج.
ولفت دويدار إلى أن التكنولوجيا تسهم في تغيير المستقبل للمجتمعات نحو الأفضل، مؤكدا أن هناك آفاقا واعدة في المستقبل، والانتقال إلى الميتافيرس هو خطوة حيوية لأنها ستشكل نقطة انطلاق لاستكشاف الحدود الجديدة للعالم الرقمى، حيث يكمن الميتافيرس كعالم جديد يتيح لمستخدميه التفاعل.
وأوضح أنه لا يمكن للتقنيات الحديثة بما فيها الميتافيرس أن تمضي وحدها دون الارتكاز على حلول الاتصالات والشبكات المتطورة مثل شبكة الجيل الخامس 5G.
ولفت إلى أن مجموعة اتصالات اختارت من المريخ موقعا استراتيجيا لمنصة الميتافيرس وتحديداً في منطقة “أركاديا بلانيتيا” (Arcadia Planitia)، بالارتكاز على الأبحاث العلمية التي تشير إلى أن هذه المنطقة قد تكون الأكثر ملاءمة للحياة المستقبلية على الكوكب الأحمر، نظرا لكونها واحدة من المناطق القليلة التي يوجد فيها الجليد ومصادر المياه وفقاً لوكالة الفضاء الأمريكية، وهي ذات المنطقة المصنفة كأحد مواقع الهبوط المحتملة على كوكب المريخ لشركة تقنيات استكشاف الفضاء الشهيرة “سبيس إكس” (SpaceX).
وأكد الحرص على تحقيق التنوع في الاستثمارات وتمكين الشركات من التحول من حلول الاتصال وتكنولوجيا المعلومات التقليدية إلى الحلول السحابية بالتعاون مع الشركاء الإقليميين والعالميين مثل مايكروسوفت.
المصدر
اليوم السابع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى