اليابان تستخدم الذكاء الاصطناعي ضد هدر الطعام

3

AI بالعربي – متابعات

تكثف الشركات اليابانية استخدام الذكاء الاصطناعي لتقليل الفاقد وخفض التكاليف في خضم جائحة كورونا، وتتطلع إلى تسجيل بعض نقاط الاستدامة على طول الطريق.

أظهرت بيانات حكومية أن التخلص من مخلفات الطعام في اليابان التي تزيد على 6 ملايين طن يكلف الاقتصاد رقم 3 في العالم نحو 2 تريليون ين (19 مليار دولار) سنويًا.

مع وجود أعلى نسبة نفايات غذائية للفرد في آسيا، سنت الحكومة اليابانية قانونًا جديدًا لخفض هذه التكاليف إلى النصف من مستويات 2000 بحلول عام 2030، مما دفع الشركات لإيجاد حلول.

بدأت سلسلة المتاجر الصغيرة ”الكومبيني“ لوسون في استخدام الذكاء الاصطناعي من شركة DataRobot الأمريكية، والتي تقدر كمية المنتج على الرفوف، من كرات أرز أونيغيري إلى شطائر البيض والتونة، التي قد لا تُباع أو لا تلبي الطلب.

تهدف لوسون إلى خفض المخزون الزائد بنسبة 30٪ في الأماكن التي تم طرحها فيها، وتريد خفض نفايات الطعام إلى النصف في جميع متاجرها في عام 2030 مقارنة بعام 2018.

يعتبر التخلص من نفايات الطعام أكبر تكلفة يتحملها أصحاب امتياز لوسون بعد تكاليف العمالة.

تقوم شركة Suntory Beverage & Food Ltd بتصنيع المشروبات بتجربة منتج آخر للذكاء الاصطناعي من شركة فوجيتسو اليابانية لمحاولة تحديد ما إذا كانت سلع مثل زجاجات الشاي والمياه المعدنية قد تعرضت للتلف أثناء الشحن.

حتى الآن، كان هذا كل هذا يعتمد على العامل البشري، لذلك كان يستغرق وقتًا طويلاً. لكن مع استخدام قدرات الذكاء الاصطناعي الجديد، تأمل شركة Suntory في قياس ما إذا كان الصندوق نفسه قد تعرض للتلف، أو أن المحتويات نفسها قد تعرضت للتلف وتحتاج إلى إعادتها.

تهدف Suntory إلى تقليل إعادة البضائع بنسبة 30-50٪ وخفض تكلفة نفايات الطعام وتطوير نظام قياسي مشترك يمكن مشاركته من قبل صانعي المواد الغذائية وشركات الشحن الأخرى.

 

اترك رد

Your email address will not be published.