تقارير

كل ما تريد معرفته فى استخدام الذكاء الاصطناعى لخدمة المواطنين

AI بالعربي – متابعات

تقود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خطة الدولة للتوسع في استخدام الذكاء الاصطناعي في تقديم حلولًا وخدمات ذكية وآمنة ومستدامة، ويقود المجلس الوطني للذكاء الاصطناعي تنسيق الجهود الوطنية ووضع استراتيجية مصر للذكاء الاصطناعي وتطوير التطبيقات المختلفة ذات الصلة بالذكاء الاصطناعي والتوصية ببرامج بناء القدرات وتعزيز مهارات ومعارف الكوادر الوطنية، ويقدم “اليوم السابع” أبرز الأسئلة وأجوبتها عن الذكاء الاصطناعي.

س- بدايةً ما هو دليل اهتمام الحكومة المصرية بالذكاء الاصطناعي؟

ج- أنشأت الحكومة المصرية المجلس الوطني للذكاء الاصطناعي في نوفمبر 2019 باعتباره شراكة بين المؤسسات الحكومية والأكاديميين والممارسين البارزين من الشركات الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي، يرأس وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المجلس الوطني للذكاء الاصطناعي، الذي يعد مسؤولًا عن وضع استراتيجية الذكاء الاصطناعي وتنفيذها وإدارتها من خلال تعاون وثيق مع الخبراء والجهات المعنية.

س- وما هي آليات تطبيق الذكاء الاصطناعي؟

ج- أطلقت وزارة الاتصالات، منصة خاصة للذكاء الاصطناعي تحت مظلة المجلس الوطني للذكاء الاصطناعي لتكون البوابة الرسمية لجمهورية مصر العربية في مجال الذكاء الاصطناعي؛ حيث تضم المنصة الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي، وكافة الفعاليات والأخبار والتفاصيل الخاصة بمشروعات الذكاء الاصطناعي في مصر، وكذلك برامج بناء القدرات التي تقدمها الجهات المختلفة والإنجازات التي تحققها مصر في هذا المجال، فضلاً عن إتاحة الفرصة لتبادل الآراء والخبرات بين جميع المعنيين سواء من القطاع الحكومي أو القطاع الخاص والأكاديميين والشركات الناشئة حول موضوعات الذكاء الاصطناعي بشكل عام.

س- ما هي استخدامات تطبيقات الذكاء الاصطناعي لخدمة المواطنين؟

ج- الإطلاق التجريبى لتطبيق “هدهد” المساعد الذكى للفلاح باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، وهو تطبيق للهاتف المحمول باللغة العربية يعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعى لخلق تواصل أكثر فاعلية مع المزارعين من خلال توفير محتوى إرشادى رقمى حول مواضيع تهم المزارعين وأصحاب الحيازات الصغيرة لتمكينهم من الحصول بسهولة على الاستشارات الزراعية والتوجيه السليم.

– إطلاق تطبيق للتنقيب عن المعرفة (knowledge mining) باستخدام الذكاء الاصطناعى لمتحف البريد المصري، يقوم ببناء فهرس معرفى لمقتنيات المتحف واشتقاق معلومات حول كل محتوى باستخدام خوارزميات التعلم الآلى لتسهيل تجربة زوار المتحف وتحديد العناصر والمعلومات التى تفيد الباحثين والمهتمين فى المجال.
–  إطلاق تطبيق مساعد افتراضى لزوار متحف البريد المصرى لتسهيل الوصول للكثير من المعلومات حول المتحف ومقتنياته والرد على استفسارات الزوار دون الحاجة للتواصل مع طاقم المتحف.
س- ما هي اتفاقيات تعاون مصر مع الدول الأجنبية؟

ج- توقيع إعلان نوايا مع وزارة الاقتصاد والمالية والإنعاش الفرنسية بهدف تعزيز التعاون فى مجال الذكاء الاصطناعي.

–  توقيع اتفاقية “أمم الذكاء الاصطناعى AI Nations Agreement” مع شركة “انفيديا” NVidia والتى تعد الاتفاقية الأولى من نوعها التى توقعها الشركة مع دولة عربية أو إفريقية، وتم بموجبها تنظيم معسكر تدريبى للطلبة والخريجين على استخدام الذكاء الاصطناعى فى المجالات العلمية شارك فيه أكثر من 280 متدرب، وهو يعد المعسكر الأكبر من نوعه على مستوى العالم.
– توقيع مذكرة تفاهم مع شركة “تالس” THALES لتطوير تطبيقات الذكاء الاصطناعى والمدن الذكية، إلى جانب التعاون فى مجال دعم الابتكار وبناء القدرات المحلية وريادة الأعمال فى مجال الذكاء الاصطناعي، وإجراء بحوث مشتركة حول أخلاقيات الذكاء الاصطناعي.
– توقيع اتفاقية توأمة مع مركز “الذكاء الاصطناعى سنغافورة” بجامعة سنغافورة الوطنية لإقامة شراكات فى مجالات نشر الوعى العام حول الذكاء الاصطناعى لدى المواطنين من كافة فئات المجتمع، ونقل المعرفة عن طريق إقامة مركز تميز للذكاء الاصطناعى فى الحكومة المصرية يتم فيه تنفيذ المشروعات بأحدث الأساليب العالمية بالإضافة إلى تدريب الخريجين وموظفى الحكومة تدريبا عمليا على تنفيذ تطبيقات حقيقية فى الذكاء الاصطناعي.
تقود مصر فريق العمل العربى المعنى بالذكاء الاصطناعى التابع لجامعة الدول العربية، والذى يعكف على وضع استراتيجية عربية موحدة للذكاء الاصطناعي.
– شاركت مصر فى اجتماعات الخبراء الحكومية الدولية لمناقشة مسودة توصية بشأن أخلاقيات الذكاء الاصطناعي، وكذلك المؤتمر العام الـ41 لليونسكو، والذى تم فيه اعتماد توصية أخلاقيات الذكاء الاصطناعي. وكان قد تم اختيار مصر لمنصب نائب رئيس فريق الخبراء الدولى التابع لليونسكو والمكلف بإعداد مسودة أول وثيقة دولية تتعلق بأخلاقيات الذكاء الاصطناعي.

س- ما هي استعدادات الحكومة لتدريب الموظفين؟

ج-  تم تدريب 100 موظف حكومة من الخبراء فى مجالات مختلفة كالزراعة والصحة والصناعة والتخطيط والرى وغيرها على أساسيات الذكاء الاصطناعى بالاتفاق مع شركة “تيراداتا ” Teradata لتمكينهم من التعرف على المشكلات التى يمكن للذكاء الاصطناعى أن يقوم بحلها فى مجالاتهم المختلفة.

– تم تنظيم هاكاثون للذكاء الاصطناعى للطلاب والخريجين بالتعاون مع شركة ديل تكنولوجيز بهدف المساهمة فى تقليل انبعاثات ثانى أكسيد الكربون الناتجة عن عوادم المركبات باستخدام الأفكار الإبداعية للشباب.
– تم تنفيذ برنامج لإعداد الكوادر الأكاديمية فى خمس جامعات مصرية لتمكينهم من تدريس المواد الخاصة بالذكاء الاصطناعى بالتعاون مع شركة Dell.
– تم تنفيذ برنامج مشترك مع جامعة عين شمس لإعداد الطلاب لسوق العمل عن طريق تنفيذ مشروعات تطبيقية فى الذكاء الاصطناعى وعلوم البيانات
المصدر
اليوم السابع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى