Uncategorized

الذكاء الاصطناعي في مواقع التواصل الاجتماعي

AI بالعربي – “خاص”

باتت مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف أنواعها تُشكِّل أهمية كبرى بالنسبة للشعوب، كما أصبحت تلك المنصات الاجتماعية تُقدم للشركات فرصة فريدة تُمكِّنها من قياس التصور العام للأشخاص حول الأفكار المُختلفة، ويتضمن ذلك الوصول الحيوي إلى مشاعر المستهلكين حِيال العلامات التجارية والمنتجات، بالإضافة إلى رصد ردود الأفعال وتطوير طرق الوصول للجمهور المستهدف بشكل شخصي ودِقّة.

أصبح للذّكاء الاصطناعي على وسائل التواصل الاجتماعي سلطة كبيرة، حيث يوجِّه الذكاء الاصطناعي البيانات الاجتماعية بأدواته السريعة والآلية والدقيقة التي تستخلص رؤى ذات مغزى، مثل تحليل المشاعر الاجتماعية، ويُعد تحليل المشاعر إحدى الطرق التي يتم استخدام الذكاء الاصطناعي بها بغرض أخذ البيانات الاجتماعية، كما يعزّز تحليل المشاعر اللغويات الحسابية ويعالج  اللغة الطبيعية، وتفُك رموز ما يقوله الناس على وسائل التواصل الاجتماعي بذكاء.

أدوات الذكاء الاصطناعي

هناك عدد من الأدوات التي يتم استخدامها في تقنية الذكاء الاصطناعي لتحليل البيانات في مواقع التواصل الاجتماعي ومنها:

  • الذكاء الاصطناعي يعطي مقدرة كبيرة على معالجة البيانات بالسرعة المطلوبة في وقت جمعها مباشرة من المستخدمين.
  • بأدوات الذكاء الاصطناعي الموجودة على مواقع التواصل الاجتماعي يُمكِن معرفة آراء المستخدمين حِيال علامة تجارية بصورة مباشرة.
  • تساعد أدوات الذكاء الاصطناعي في تحليل آراء المستهلكين، من منصات ذكاء المستهلك، وبرامج خدمة العملاء، ومنصات الاستماع في وسائل التواصل الاجتماعي.

مميزات أدوات الذكاء الاصطناعي

تتميز أدوات الذكاء الاصطناعي التي يتم استخدامها في تحليل البيانات بعدد من المميزات وهي:

  • تَمتاز أدوات الذكاء الاصطناعي بتقنيات الاستماع الاجتماعي، وتَعمل على تحليل المشاعر لتحديد المؤثرين في مجال مُعين أو فرز الموضوعات المنتشرة.
  • تستطيع أدوات الذكاء الاصطناعي تمكين الشركات من رَصد شعور العملاء تِجاه علامتها التجارية أو تِجاه مُنتج مُعيّن والعمل على تطوير طرق توزيعه على الجمهور المستهدف بشكل شخصي ودقّة.
  • تُتيح أدوات الذكاء الاصطناعي تحليل البيانات من مواقع التواصل الاجتماعي لاتخاذ القرارات المعتمِدة وتنفيذ الاستراتيجيات المطلوبة بفعالية كبيرة، مِما يؤدي إلى زيادة مستوى الرؤية ويُساعد العلامات التجارية في كَسب جمهورها المستهدف طرق مبتكرة.

استخدام الذكاء الاصطناعي في تطبيق “تيك توك”

أعلن “تيك توك” تطبيق مشاركة الفيديوهات والتواصل الاجتماعي الأشهر بين المراهقين في وقت سابق من العام الجاري أنهم سيعتمدون على تقنية الذكاء الاصطناعي في تحديد أعمار المستخدمين للتطبيق، يأتي القرار على خلفية وفاة فتاة إيطالية عمرها 10 سنوات باختناق الشهر الماضي بسبب “تحدي الاختناق”، كما كَشفت الشركة المسئولة عن التطبيق عن إرشادات  جديدة لمعالجة المعلومات الخاطئة على صفحتها الرئيسية، مُعلِنة أنها ستضع علامة على مقاطع الفيديو التي تعجز أدوات التحقق من الحقائق  على التحقق من صِحّتها.

استخدام “فيسبوك” و”انستغرام” للذكاء الاصطناعي

تعتمد مواقع التواصل الاجتماعي على الذكاء الاصطناعي “فيسبوك”و”انستغرام” التابع له في مهام محددة بطرق ذكية.

لجأ “فيسبوك” لتقنية الذكاء الاصطناعي للمساعدة في الكم الهائل من المنشورات والتعليقات، رغم صعوبات فهم اللغة على أدوات الذكاء الاصطناعي، فيُمكِن لأُمور بسيطة كالمعاني المُزدوجة أو التَهكُّم أو الأخطاء الإملائية، أن تربك النظام فيُخطئ فهمها، لذا يُوفِّر”فيسبوك” الآلاف من من مراقبي المحتوى الذين يستطيعون التَدَخُّل عندما تعجز الخوارزميات عن اتخاذ قرار.

وفي منصة “انستغرام” التابعة لشركة “فيسبوك”، تم الاعتماد على المستخدمين أنفسهم للقيام بالحذف بدلًا من الخوارزميات في حذف المواد المسيئة، فعند نشر أي تعليق، يقوم الذكاء الاصطناعي بوضع علامة عليه لوصفه مُسيئًا، مع ظهور رسالة للناشر تسأله: “هل أنت متأكد من أنك تريد نشر هذا التعليق”؟.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى