“Crossplag” أداة متطورة للكشف عن الانتحال والسرقة الأدبية باستخدام الذكاء الاصطناعي

28

AI بالعربي – خاص

تستخدم أداة “Crossplag” الذكاء الاصطناعي وخوارزميات التعلم الآلي وتقنيات اللغة الطبيعية؛ للتحقق من مدى أصالة النص، والكشف عن الانتحال أو الاقتباس غير المشروع في المحتوى والسرقة الأدبية، حيث تساعد المستخدمين في تحديد المصادر المشتركة للموضوع المكتوب أو مقدار الاقتباس، وما تم إعادة صياغته من النص، مما يساعدهم في الحصول على محتوى أصيل ذي جودة عالية.

الأداة الذكية مصممة أيضًا لتحديد ما إذا كان المحتوى تم إنشاؤه بواسطة الذكاء الاصطناعي أو مكتوب بواسطة الإنسان، ويتم تدريب الأداة على مجموعة بيانات واسعة تشتمل على الذكاء الاصطناعي والمحتوى الذي أنشأه الإنسان، وتعلم الأنماط والخصائص الفريدة لكل منهما، وتعد مفيدة بشكل خاص في الحفاظ على النزاهة الأكاديمية وتحسين جودة المحتوى عبر الإنترنت.

توفر أداة “Crossplag” نسبة ثقة عند تقييم النص، مما يساعد المستخدمين على فهم احتمالية إنشاء المحتوى بواسطة الذكاء الاصطناعي. وتتوافق الأداة أيضًا مع آخر تحديثات Google، التي تعاقب المحتوى منخفض الجودة أو المحتوى الناتج عن الذكاء الاصطناعي، مما يجعلها مساعدًا مميزًا لتحسين محركات البحث.

مميزات أداة “Crossplag”

يتوافر العديد من المميزات في أداة “Crossplag” للكشف عن الانتحال والاقتباس غير المشروع في المحتوى، ومنها:

– أداة مرنة وسهلة الاستخدام.

– التحقق من أصالة النص بسهولة.

– الكشف عن انتحال المحتوى بأكثر من 100 لغة.

– تحديد المحتوى المكتوب بواسطة الذكاء الاصطناعي.

– تحديد المصادر المشتركة للمحتوى المكتوب.

– تحديد المقدار الذي تم إعادة صياغته.

– الأداة تدعم العديد من اللغات المتنوعة.

– منع السرقة الأدبية.

– تدعم الأداة مختلف أنواع المحتوى.

– حماية البيانات والتحكم فيها من قبل المستخدم.

– إمكانية التخصيص وفقًا لاحتياجات المؤسسات.

– سرعة تقديم نتائج الانتحال.

عيوب أداة “Crossplag”

رغم مميزات الأداة الذكية العديدة، فإن بها بعض العيوب، ولكنها غير مؤثرة بشكل كبير في استخدامها، منها:

– الاعتماد على الاتصال بالإنترنت.

– النتائج أحيانًا قد تكون غير دقيقة وتحتاج للمراجعة.

– تحتاج بعض الوقت لفهم الميزات واستخدامها بفعالية.

– قد تواجه صعوبة في التعامل مع بعض اللغات.

– التكلفة قد تكون مرتفعة بالنسبة لبعض المستخدمين.

– صعوبة في التكامل مع منصات التعلم.

اترك رد

Your email address will not be published.