تحذيرات عالمية من “غسيل الذكاء الاصطناعي”

14

AI بالعربي – خاص

أفاد تقرير بأن ظهور مفهوم غسيل الذكاء الاصطناعي لأول مرة، كان عن طريق رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصة “غاري جلينسر”، الذي شبّه غسيل الذكاء الاصطناعي بمسرحية موسيقية، تدور حول رجل محتال كثير الكلام.

وأوضح التقرير أن الشركات تبالغ بشكل كبير في إمكانيات الذكاء الاصطناعي، وتتلاعب بالمستثمرين من أجل المزيد من المال! حيث ضرب أمثلة على ذلك مثل التضليل بشأن قدرات أو قيود أو مخاطر منتجات الذكاء الاصطناعي الخاصة بهم، والكذب بخصوص كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي.

وذكر أن دوافع الكذب لدى الشركات بشأن الذكاء الاصطناعي، هي رغبة جميع الشركات أن تكون جزءًا من الترند، خاصة أن الذكاء الاصطناعي هو حديث العصر.

ووفقًا لموقع “بزنيس إنسايدر”، فإن 36% من الشركات المدرجة في مؤشر s&p 500 تحدثت عنه في تقارير الربع الرابع.

وأشار إلى أن للكذب عواقب وخيمة، موضحًا أنه إذا قامت إحدى الشركات بغسل الذكاء الاصطناعي، فعليها الحذر؛ لأن هيئة الأوراق المالية والبورصة ستقومان بملاحقتها.

وزعمت شركة “دلفيا” للاستثمارات ومقرها تورونتو، أنها استخدمت الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بالشركات والاتجاهات القادمة، ووافقت على دفع غرامة قدرها 225 ألف دولار.

كما ادعت شركة “Global Predictions”، ومقرها منطقة الخليج، كذبًا أنها كانت “أول مستشار مالي منظم للذكاء الاصطناعي”، وأنها قدمت “تنبؤات تعتمد على الذكاء الاصطناعي”، ووافقت على دفع غرامة قدرها 175 ألف دولار.

وفي الختام، أكد التقرير أنه بالرغم من الإمكانيات الهائلة للذكاء الاصطناعي، يجب على الشركات أن تكون واقعية بقدراته.

 

اترك رد

Your email address will not be published.