أنصار ترمب ينتجون صورًا بالذكاء الاصطناعي لاستقطاب الناخبين السود

12

AI بالعربي – متابعات

أنتج أنصار دونالد ترمب صورًا مزيفة باستخدام الذكاء الاصطناعي لناخبين سود مع الرئيس الأميركي السابق، بهدف تشجيع الأميركيين من أصل أفريقي على التصويت لصالح الحزب الجمهوري، وتداول أنصار ترمب هذه الصور على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

واكتشف برنامج بانوراما، الذي يُذاع عبر بي بي سي، العشرات من الصور المزيفة التي يظهر فيها مجموعات من السود وهم يدعمون الرئيس الأميركي السابق.

وسبق لترمب أن تودد إلى الناخبين السود علنًا، بعد أن لعبوا دورًا بارزًا في فوز جو بايدن في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2020.

رغم ذلك، لا يوجد أي دليل قاطع على وجود علاقة بين هذه الصور المزيفة وحملة ترمب.

وقال الشريك المؤسس لجماعة “بلاك فوترز ماتر”، وهي جماعة تشجع السود على التصويت إن الصور التي تم التلاعب بها تُصدِّر للناخبين “رواية استراتيجية” تستهدف إظهار ترمب على أنه يتمتع بشعبية كبيرة داخل مجتمع السود الأميركيين، وقال أحد منتجي هذه الصور لبي بي سي: “أنا لا أزعم أنها دقيقة”.

وتندرج الصور المزيفة لمؤيدي ترمب السود، والتي تمت معالجتها بواسطة الذكاء الاصطناعي، ضمن واحدة من اتجاهات التضليل التي ظهرت قبيل الانتخابات الرئاسية الأميركية والتي من المقرر أن تُجرى في نوفمبر المقبل.

وعلى عكس ما حدث في 2016 عندما كانت هناك أدلة على حملات التأثير الأجنبي في الانتخابات الرئاسية، يبدو أن الصور المعالجة بالذكاء الاصطناعي، والتي كشفتها بي بي سي، نُشرت على نطاق واسع على بعلم من ناخبين أميركيين.

اترك رد

Your email address will not be published.