مايكروسوفت تستعرض أحدث ابتكارات السحابة والذكاء الاصطناعي.. خلال مشاركتها في “مؤتمر ليب 2024”

29

AI بالعربي – متابعات

تشارك مايكروسوفت كشريك استراتيجي في النسخة الثالثة من معرض ومؤتمر ليب، حيث تستعرض أحدث الابتكارات التكنولوجية وتبرز الدور الحيوي للذكاء الاصطناعي في دعم الأفراد والمؤسسات عبر جميع القطاعات في المملكة العربية السعودية في تحقيق رؤى المستقبل. يجمع هذا الحدث التقني العالمي، الذي انطلق في 4 مارس 2024 في مركز الرياض للمعارض والمؤتمرات، أكثر من 1800 جهة عارضة و600 شركة ناشئة و800 متحدث لمناقشة تأثير أحدث الاتجاهات والتطورات التكنولوجية على حياتنا وأعمالنا.

تتميّز مشاركة مايكروسوفت هذا العام والتي تتخذ لها شعار “توظيف الذكاء الاصطناعي لإعادة تشكيل المستقبل”، ويضم جناحها أكثر من 30 شركة من شركائها الإقليميين والعالميين لتسليط الضوء على حلول مايكروسوفت للذكاء الاصطناعي وأزور للذكاء الاصطناعي وأزور أوبن إيه آي والدور الهام الذي تلعبه في تمكين المؤسسات والقطاعات على اختلاف أحجامها وأنواعها من تطوير حلول مبتكرة مدعومة بالذكاء الاصطناعي لتلبية احتياجات أعمالها وتحقيق تأثير إيجابي على المجتمع ودعم جهود التنويع الاقتصادي ودفع عجلة التحول الرقمي بما يتماشى مع أهداف رؤية المملكة 2030.

وخلال فعاليات ليب 2024، يستضيف جناح مايكروسوفت عدد من الخبراء لاستعراض القدرات المتقدمة لتجارب المساعد الافتراضي “مايكروسوفت كوبلوت Microsoft Copilot”، والذي تعتبره الرفيق اليومي المدعّم بالذكاء الاصطناعي، ودوره المحوري في رفع الإنتاجية وتحفيز الابتكار للمستخدمين من القوى العاملة في العصر الرقمي. وتستعرض الشركة تجارب المساعد الافتراصي الجديد لحزمة “مايكروسوفت 365″ التي تضم مجموعة حلول مايكروسوفت الأكثر استخداما مثل برنامج “وورد Word”، و”إكسل Excel”، و”باور بوينت PowerPoint”، و”أوتلوك Outlook”، حيث تساهم هذه التجارب المستخدمين على إتمام المهام المتكررة والروتينية مما يعطيهم – بغض النظر عن طبيعة عملهم – فرصة التركيز على الابتكار في أعمالهم. وبحسب استطلاع لمستخدمي المساعد الافتراضي Copilot قال 70٪ أنهم حققوا إنتاجية أكثر، بينما وجد 68٪ أن copilot ساعدهم في تحسين جودة عملهم.

وفي كلمة ألقاها خلال لقائه مع ممثلي الصحافة في جناح الشركة، صرّح تركي باضريس، رئيس مايكروسوفت العربية، أن التطور السريع في مجال الذكاء الاصطناعي يدفع بالمملكة والعالم إلى حقبة جديدة من التحول الرقمي. وأوضح قائلًا “نحن في مايكروسوفت ندرك الإمكانات الهائلة التي تتيحها تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحويل الأعمال ودفع الابتكار. ونجد في معرض ومؤتمر ليب 2024 المنصة المناسبة للتواصل مع عملائنا وشركائنا والخبراء في مجال تقنية المعلومات والمبتكرين في المملكة العربية السعودية، وعرض الإمكانيات المذهلة لهذه الابتكارات في تمكينهم جميعًا من تحقيق أهدافهم”.

وفي الختام أكّد باضريس إلتزام الشركة بتمكين المؤسسات والقطاعات على اختلاف أحجامها وأنواعها من الاستفادة من قوة الذكاء الاصطناعي على نحوٍ مسؤول لتسريع رحلة التحول الرقمي وخلق مستقبل أكثر إشراقا للجميع.

وتأتي مشاركة مايكروسوفت في معرض ومؤتمر ليب 2024 استكمالًا لنجاح مشاركتها العام الماضي حين أعلنت عن خططها للاستثمار في إنشاء منطقة مراكز بيانات سحابية في المملكة. وتعمل مايكروسوفت من خلال استثماراتها التي تشمل مراكز مايكروسوفت للبيانات السحابية إضافة إلى الشراكات والمبادرات الاستراتيجية، على إنشاء منظومة تكنولوجية مزدهرة وحيوية تساعد في تعزيز مكانة المملكة لتصبح مركزًا عالميًا للابتكار والاستثمار.

وخلال العام الماضي، أحرزت الشركة تقدمًا كبيرًا في سير هذا المشروع، حيث عملت على تعزيز شراكتها مع الحكومة السعودية الممثلة بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لإنشاء وإطلاق مراكز بيانات مايكروسوفت السحابية في المملكة. كما أعربت العديد من المؤسسات من جميع القطاعات عن اهتمامها بالاستفادة من مراكز بيانات مايكروسوفت السحابية لتسريع رحلات التحول الرقمي وتحفيز الابتكار. والجدير بالذكر أن هذه المنطقة ستساهم بشكل إيجابي على التنمية الاقتصادية في المملكة، حيث تتوقع التقارير أن تحقق مايكروسوفت وشركاؤها وعملاؤها الذين يستخدمون السحابة معاً نحو 24 مليار دولار من الإيرادات الجديدة فوق مستوى 2022 على مدار السنوات الأربع المقبلة.

الجدير بالذكر أن جناح مايكروسوفت الكائن في القاعة رقم (1) سيضم منطقة النماذج التجريبية لكبار الشخصيات للتعرّف على مجموعة حلول مايكروسوفت في مجال الذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى أجهزة Surface وتجارب مركز مايكروسوفت التكنولوجي “Mini MTC”.

اترك رد

Your email address will not be published.