النسخة الثالثة من مؤتمر “ليب 24” تناقش مستقبل التقنية والذكاء الاصطناعي

33

AI بالعربي – متابعات

تستضيف المملكة العربية السعودية أعمال النسخة الثالثة من المؤتمر التقني الأكثر حضورًا في العالم “ليب”, تحت شعار “آفاق جديدة”، في مركز الرياض للمعارض والمؤتمرات بملهم شمال مدينة الرياض، خلال الفترة من 4 إلى 7 مارس لعام 2024م.

يأتي ذلك بتنظيم من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، والاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت”، وشركة “تحالف”.

وينطلق المؤتمر بمشاركة أكثر من 1,000 شركة عالمية ومحلية في قطاع التقنية، وأكثر من 1,000خبير ومتحدث من 180 دولة لمناقشة مستقبل التقنية، والذكاء الاصطناعي، واستعراض أحدث الابتكارات.

ويضم المؤتمر في نسخته هذا العام منصة “ديب فيست” التي تعود مجددًا بالشراكة مع الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا”، إلى جانب عددٍ من المنصات والمسارح المتخصصة التي تقدم الدورات التدريبية، وجلسات الابتكار، بمشاركة مجموعة من الشركات الناشئة وأبرز الشركات التقنية الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي من مختلف أنحاء العالم.

ويسلط “ليب 24” الضوء على: التقنية، والذكاء الاصطناعي، والاستدامة، والألعاب، والفضاء، والأمن السيبراني، والتوائم الرقمية، بمشاركة نخبة من المتحدثين والخبراء، وهم نائب رئيس الأمم المتحدة والممثلة السابقة العليا لشؤون نزع السلاح أنجيلا كين، وإليزابيث آدامز المستشارة السابقة لأخلاقيات وثقافة الذكاء الاصطناعي لمعهد ستانفورد للذكاء الاصطناعي، وديفيا جوكولناث الشريك المؤسس لشركة بايجوس؛ ومارتن فيليج الشريك المؤسس لشركة بولت، وبيكا لوندمارك الرئيس والمدير التنفيذي لشركة نوكيا، وبورجي إيكهولم الرئيس التنفيذي ورئيس شركة إريكسون، وأرفيند كريشنا رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة آي بي إم، ومارتن أوروتيا إيسلاس الرئيس العالمي لابتكار البيع بالتجزئة في مجموعة ليغو، وفيليب رامباخ الرئيس التنفيذي للذكاء الاصطناعي في شنايدر إلكتريك، ونيكولاس ديركس رئيس أكاديمية نيويورك للعلوم، وأوت فيلسبيرج كبير مسؤولي البيانات الحكوميين في جمهورية إستونيا، والدكتورة آنا زعيتر، نائب الرئيس والمستشار العام المساعد للخصوصية والبيانات والذكاء الاصطناعي في إيباي.

من جانبه أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحة، أن مؤتمر ليب في دورته الثالثة يرسخ مكانة المملكة بصفتها مركزًا للتقنية والابتكار ونقطة جذب للاستثمارت التقنية في المنطقة.

وقال: دعم وتمكين سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء لهذا الحراك التقني في المملكة، أسهم في قيادة المملكة لمسيرة نمو الاقتصاد الرقمي في المنطقة من خلال أكبر سوق للتقنية بأكثر من 43 مليار دولار.

وذكر أن إجمالي استثمارات رأس المال الجريء في العام 2023 وضعت المملكة على قمة الهرم أكبر دولة بالمنطقة تحصل على استثمارات متجاوزة سقف 1.3 مليار دولار ولتستحوذ بذلك على أكثر من نصف الاستثمارات المحققة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عادًّا المملكة الآن أكبر نقطة لتمركز المواهب والقدرات الرقمية بأكثر من 354 ألف شاب وفتاة، مع نمو نوعي في تمكين المرأة في القطاع الذي يصل اليوم إلى 35%، متجاوزة متوسط الاتحاد الأوروبي ومجموعة العشرين ووادي السليكون.

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز فيصل الخميسي : “نسعى لتقديم نسخة مميزة هذا العام، لاسيما وأننا قد اختتمنا نسخة العام الماضي من ليب باستثمارات وإطلاقات تجاوزت 9 مليارات دولار وبحضور يتعدى 172 ألف زائر، مما يؤكد مكانة مؤتمر ليب بأنه الأكبر من نوعه في العالم”.

بدوره، أوضح الرئيس التنفيذي لشركة تحالف مايكل تشامبيون , أن النسخة الحالية من ليب , تركز على الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته الكثيرة والتطورات التحويلية في سعيها للارتقاء بقطاع التقنية العالمي إلى مستويات جديدة.

يذكر أن مؤتمر ليب يمثل منصة مؤثرة للمستثمرين، والشركات الناشئة، والخبراء، والمهتمين، حيث يُعد المؤتمر عامل جذب للشركات التقنية، والاستثمارات، ومحورًا مهمًا في عملية التحول الرقمي محليًا وعالميًا.

اترك رد

Your email address will not be published.