الذكاء الاصطناعي والزراعة

37

خالد عبدالرحيم السيد

نظمت جمعية المهندسين القطرية الأسبوع الماضي مؤتمراً بعنوان “الذكاء الاصطناعي والزراعة”، واستهلته بدراسة فاحصة حول الاستثمارات في الذكاء الاصطناعي في قطاع الزراعة. وأكد المؤتمر على ضرورة تنفيذ التشغيل التلقائي والحلول التكنولوجية التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي لتحسين الإنتاجية العامة في قطاع الزراعة، نظراً لنقص العمالة المؤهلة والمتدربة على استخدام التكنولوجيا.

واستكشف المشاركون إمكانية تطبيقات الذكاء الاصطناعي في تعظيم الكفاءة والاستدامة، حيث ناقشوا كافة الخطوات بدقة بدءاً من اتخاذ القرارات بناءً على البيانات وصولاً إلى الآلات الذاتية والزراعة، حيث قُدِّمت دراسات حالة لتوضيح كفاءة خوارزميات الذكاء الاصطناعي في زيادة عائدات المحاصيل وتقليل الفاقد من الموارد وتعزيز المرونة تجاه المشكلات المتعلقة بالمناخ.

كما تناول المؤتمر مشكلة «مكافحة الآفات الزراعية»، وإمكانيات التطبيق الإبداعي لتقنية الذكاء الاصطناعي في هذا المجال، حيث تم إبراز قدرة خوارزميات التعلم الآلي في مساعدة المزارعين على تقليل خسائر المحاصيل وتخفيض اعتمادهم على المبيدات التقليدية من خلال تمكينهم من التنبؤ بالمخاطر المحتملة والاستجابة لها استباقياً، بما يتفق مع ممارسات الزراعة المستدامة بيئياً، ويضمن زيادة العائدات.

وأكد المتحدثون على وجوب اتخاذ الحكومة مبادرة لإنشاء قوانين تيسر استخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بسهولة في الزراعة، وقواعد تنظيمية لاستخدام الطائرات بدون طيار والروبوتات في عمليات الزراعة، لخلق بيئة تشجع على الابتكار التكنولوجي. وأيضا ركز الخبراء على أهمية حماية البيانات الزراعية من الهجمات السيبرانية المحتملة، وضمان سرية ونزاهة البيانات الحيوية.

وشدد الخبراء على ضرورة توفير فرص تدريب مستمرة للعاملين في القطاع الزراعي، حيث يتطلب دمج تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في الزراعة، وجود قوى عاملة لديها المهارات اللازمة للاستفادة الكاملة من هذه التطورات التكنولوجية. وفي هذا السياق، تم اقتراح مشاريع تهدف إلى دمج إمكانيات تقنية الذكاء الاصطناعي مع البيانات الزراعية المحلية لتمكين المزارعين من تحسين إجراءات اتخاذ القرار.

هذا المؤتمر يعتبر نداءً للبدء في مسار جاد نحو مستقبل زراعي مدعوم بالذكاء الاصطناعي، يعتمد على تلاقي الابتكار التكنولوجي، والأطر التنظيمية، وبرامج تطوير المواهب. إن تطوير سياسة وطنية للدمج الشامل للذكاء الاصطناعي في قطاع الزراعة يعتبر إجراءً ضروريًا لتحقيق الاستدامة الطويلة الأمد والتكيف مع المتغيرات.

المصدر: الشرق

اترك رد

Your email address will not be published.