الذكاء الاصطناعي يختار “المرأة الأكثر جاذبية” في كل قارة

37

AI العربي – متابعات

يعد الذكاء الاصطناعي هو أحد أكثر الموضوعات إثارة للجدل في عصرنا فهناك من يعتقد أنه سيحل محل البشر في جميع المجالات، وهناك من يعتقد أنه يمكن استخدامه لصالح البشرية.

وتستخدم هذه التقنيات لإنشاء أنظمة يمكنها أداء المهام التي تتطلب عادةً الذكاء البشري، مثل التعرف على الصور والترجمة الآلية وقيادة السيارات وغير ذلك.

وبحسب ما جاء عبر صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، تتمحور المثالية الأوروبية حول السيدات اللاتي يبدون شابات ولديهن مظهر يشبه عارضات الأزياء مع الوجه النحيف ذو الفك المحدد وعظام الخد العالية.

كيف تبدو المرأة المثالية؟ سؤال يحير الكثيرين، لكن يجيب عن هذا “اللغز” الذكاء الاصطناعي عقب مسح عشرات الصور المرتبطة بالجاذبية للكشف عن معايير الجمال لدى النساء الأكثر إثارة من كل قارة.

ورغم أن اللقطات كلها مختلفة تمامًا عن بعضها، إلا أن هناك بعض أوجه التشابه المتمثلة في الشفاه الممتلئة، والبشرة الناعمة، والمظهر الشبابي، ومعظمهن من السمراوات.

المرأة المثالية في أوروبا

تتركز المثالية الأوروبية في السيدات اللاتي يبدون شابات ولديهن مظهر يشبه عارضات الأزياء مع الوجه النحيف ذو الفك المحدد وعظام الخد العالية.

وتتمتع المرأة الأوروبية المثالية بعينين بنيتين، مع حرصها على وضع القليل من المكياج، ولمسة من أحمر الشفاه ذو اللون الأحمر.

المرأة الأميركية

أما في الولايات المتحدة، وفقًا للصورة التي أنشئت بواسطة الذكاء الاصطناعي، ينجذب الأميركيون أكثر إلى العيون الزرقاء الثاقبة بظلال عيون دخانية ورموش طويلة، مع شفاه أكثر انتفاخًا وحواجب أكثر وضوحًا.

أفريقيا

وفي القارة السمراء، وبالانتقال إلى أفريقيا، فالمرأة المثالية وفقًا للذكاء الاصطناعي، لديها عيون داكنة ورموش كثيفة وجميلة، وبشرة متوهجة وظلال عيون لامعة، وأحمر شفاه بني غامق.

لكن يبدو أن الأفارقة ينجذبون إلى الملابس والإكسسوارات الأكثر إشراقًا، كالأقراط وعصابات الرأس الملونة والملابس المصنوعة من القماش المزخرف اللافت للنظر.

أمريكا الجنوبية

لكن بالنسبة لمعايير “المرأة المثالية” في أمريكا الجنوبية، تبعًا للذكاء الاصطناعي، فينبض ملامح وجهها بالحياة وحبها للأناقة والاكسسوارات على غرار النموذج الأفريقي، بدءً من أقراطها الزرقاء وحتى غطاء الرأس اللافت للنظر، إلا أن الأمر يختلف في أمريكا الجنوبية، فيما يتعلق بتمتع المرأة بشعر طويل وابتسامة عريضة وثقب في الأذن، وأحمر شفاه مطفي.

المرأة الآسيوية

أما في آسيا بشرة المرأة هو رمز جمالها، إذ يقل اعتمادها على المكياج، فيبدو وجهها ناعمًا جدًا لدرجة أنه يشبه “الدمية” تقريبًا وترتدي قميصًا فضفاضًا، ولها عيون داكنة وشعر مموج.

المرأة الأسترالية

وفي النهاية، يبدو أن الأستراليين من أشد المعجبين بالنساء اللاتي يشبهن مارجوت روبي، فالصورة التي رسمها الذكاء الاصطناعي تتمتع بشعر ذات تموجات شقراء وعيون زرقاء وبشرة نضرة، وترتدي قميصًا مريحًا وتضع مكياجًا بسيطًا لتسمح لجمالها الطبيعي بالتألق، بحسب صحيفة ديلي ستار البريطانية.

اترك رد

Your email address will not be published.