‏”Neuroskin”.. أمل جديد لمرضى الشلل يوفره الذكاء الاصطناعي

43

AI بالعربي – خاص

أمل جديد استطاع الذكاء الاصطناعي أن يرسمه لمرضى السكتة الدماغية الذين يعانون من فقدان الوظيفة الحركية أو الشلل، وذلك من خلال ابتكار بدلة جديدة مدعومة بتقنية الذكاء الاصطناعي تعيد لهم الحركة والقدرة على المشي مرة أخرى.

تعريف المرض

يعاني مرضى السكتة الدماغية من انسداد أحد الشرايين المسؤولة عن تزويد كل منطقة من الدماغ بالدم. وفي بعض الحالات يحدث الانسداد في منطقة الدماغ المسؤولة عن التحكم في حركة العضلات في الساق اليسرى، ولذلك فإن الساق تصبح مشلولة أو ضعيفة.

البدلة الجديدة

تتسبب آثار السكتة الدماغية في الشلل، وتصبح العضلات متشنجة بشكل دائم ومتصلبة؛ مما يؤدي إلى الشعور بالألم للمريض ويصعب عليه المشي. ولكن ذلك قبل أن يتدخل العلماء ويقوموا باختراع البدلة الجديدة المدعومة بالذكاء الاصطناعي، والتي تعيد لمصابي السكتة الدماغية القدرة على المشي.

كيف تعمل البدلة الذكية؟

بدأت إحدى العيادات الطبية بالمملكة المتحدة في علاج مرضى السكتة الدماغية، عن طريق بدلات مدعومة بالذكاء الاصطناعي تعيد لهم المشي مرة أخرى، وتسمَّى هذه البدلات بـ(نيورسكين إيه آي Neuroskin Ai)، التي تم تطويرها بواسطة شركة كورال بفرنسا.

تعمل البدلات الجديدة عن طريق استشعار حركة الجسم، وتحليل البيانات باستخدام الذكاء الاصطناعي؛ وبفضل ذلك توفر الدعم اللازم للعضلات والمفاصل المتضررة، وتعمل على تحفيزها بشكل مناسب.

أجهزة استشعار

وتستخدم البدلات أجهزة استشعار متعددة لرصد حركة الجسم، وتحديد التغييرات في وزن الجسم، وزاوية المفاصل، وتوزيع الضغط. ثم تلتقط هذه الأجهزة البيانات وترسلها إلى نظام الذكاء الاصطناعي المتصل، الذي يقوم بتحليل البيانات وتوليد إشارات وتعليمات دقيقة للبدلات. وبناءً على البيانات المستلمة، تقوم البدلات بتنفيذ تعديلات في الضغط والدعم على العضلات والمفاصل لتعزيز الحركة الطبيعية للمستخدم. ثم تتكيف البدلات تلقائيًا مع تغيرات نمط المشي، وتوفر الدعم في الوقت المناسب.

اترك رد

Your email address will not be published.