أخبار

كيف توظف “الذكاء الاصطناعي” في بناء مدن ذكية.. هنا “نيوم” وقمة عالمية

AI بالعربي – متابعات

بخطى ثابتة تتقدم السعودية نحو تحقيق رؤيتها الطموحة 2030م ومستهدفاتها الوطنية التي تسعى إلى أن تكون الرياض وجهة عالمية يقصدها المستثمرون من جميع أنحاء العالم، معتمدة في مشروعاتها على التقنية والذكاء الاصطناعي والمشروعات صديقة البيئة.

وتفصيلاً، تنطلق القمة العالمية للذكاء الاصطناعي في نسختها الثانية بدعم وتوجيه من سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، إذ تهدف القمة إلى النهوض باستخدامات وتأثيرات الذكاء الاصطناعي لخدمة البشرية خلال السنوات المقبلة من خلال توقيع عددٍ من المبادرات والاتفاقيات ومذكرات تفاهم لشراكات سعودية ودولية.

واستثمرت السعودية الذكاء الاصطناعي في خدمة الإنسان ويظهر ذلك جليًا في بناء مدن ذكية إدراكية من خلال مشروع “نيوم” وهو واحدٌ من أهم المشروعات الرئيسة ضمن رؤية المملكة 2030، إذ تسعى “نيوم” إلى تقديم نموذج عالمي فريد يحقق الاستدامة، ومثالية العيش في تناغم مع الطبيعة بالاعتماد على التقنيات الرقمية المتقدمة.

وتحمل القمة في نسختها الثانية شعار «الذكاء الاصطناعي لخير البشرية» وتُقام في مقر مركز الملك عبد العزيز الدولي للمؤتمرات بالرياض خلال المدة من 13 إلى 15 سبتمبر الحالي، بمشاركة أكثر من 200 متحدث من 70 دولة يمثّلون صانعي السياسات في مجال الذكاء الاصطناعي ورؤساء الشركات التقنية في العالم وكبار المسؤولين في المملكة من الوزراء بهدف تبادل الخبرات والمعلومات عن الذكاء الاصطناعي واستخداماته المتعددة وأثره على حياة الإنسان.

المصدر
سبق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى