أخبار

الذكاء الاصطناعي يحوِّل الكلمات إلى صور

AI بالعربي – متابعات

أثارت التقنية الجديدة لتصميم الصور بواسطة الذكاء الاصطناعي تساؤلات حول إمكانية استبدال البشر في المجالات الفنية، بعد إطلاق منصة MidJourney، التي تتيح تصميم الصور عبر كتابة بعض الكلمات المرغوبة. وتقوم التقنية الجديدة بتحويل الكلمات إلى صور خلال دقائق، بعدما كان تصميم صورة يدوياً يحتاج إلى عدة أيام من العمل والبحث.
يستفيد الذكاء الاصطناعي خلال إنتاج التصميمات من إمكانية وصوله إلى ملايين الصور على الإنترنت خلال ثوان، ودمج الصور التي تتطابق مع الكلمات المفتاحية. كما يستفيد من الرسوم واللوحات المشابهة القديمة وينتج لوحة فنية في وقت قصير وبجودة عالية، بدلاً من أن يقوم بذلك الفنان نفسه.
وتوفر تلك التكنولوجيا وقتاً طويلاً من العمل للفنان، إذ كلما كانت لديه خبرة في تحويل أفكاره إلى كلمات واضحة سيحصل على لوحته الفنية في وقت قصر. فالمصمم هو المسؤول عن توجيه الذكاء الاصطناعي لما يريد.
وقال تقرير نشره موقع deviantart المهتم بالفنون، إن المصمم إذا أراد أن يرسم لوحة عن أحد الأماكن التاريخية العريقة في زمن بعيد، فإن المنصة تجمع الصور الحديثة للمكان وتستفيد من مخطوطات العلماء لشكل المكان في الماضي. ويخرج في النهاية بخيارات كثيرة لاختيار واحدة منها. ويقدم الذكاء الاصطناعي التصميم جاهزاً بعد توجيهات تبدأ بعملية التعديل على المنتَج النهائي، ما بين ضبط الإضاءة ودرجات اللون وزوايا التصوير، وما إلى ذلك من عمليات فنية. والسؤال: هل تحل هذه البرامج مكان البشر، لا سيما في العمليات الإبداعية؟
عمرو الشامي الخبير في مجال تصميمات الصور يجيب قائلاً: أعتقد أن برامج الذكاء الاصطناعي لن تستبدل البشر، ولكنها تهدد مستقبل البعض، لأنها تقدم أفكاراً كثيرة وبمبلغ زهيد مقارنة بأجور المصممين. واعتبر أن الاستمرار في العمل سيكون للموهوبين الذين لديهم نظرة إخراجية تتيح تحويل أفكارهم إلى واقع، لأن المستخدم العادي سيخرج بلوحات عشوائية يحصل عليها من كتابة بعض الكلمات غير المدروسة.
وأوضح أن توظيف إمكانيات الذكاء الاصطناعي بالشكل الصحيح سيكون من قبل الفنانين وحدهم، ولهذا فإنه يجب على مصممي الجرافيك والعاملين في مجال تصميم الصور أن يستمروا في تطوير أنفسهم.
أما أكبر المستفيدين من تلك التكنولوجيا فهم العاملون في مجال الإعلانات، لأنها تقدم للمصممين مسودات كثيرة للاختيار من بينها والتعديل فيها بحرية أكبر. كما يقدم الذكاء الاصطناعي تغذية بصرية للمصممين بسبب كثرة الأفكار والألوان وتنوّع اللوحات والنماذج المقدمة على البرنامج.

المصدر
الاتحاد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى