دراسات وأبحاث

تحول إشارات المرور إلى شبكات مرور ذكية

AI بالعربي – متابعات

يضيع الكثير منّا الوقت وهم يجلسون فترات انتظار طويلة في السيارات عند الإشارات الحمراء. كما أن ٢٥٪ من جميع الحوادث وحوالي ٣٣٪ من الحوادث المميتة هي عند التقاطعات.

وتطوير إشارات المرور بشكل جذري هو فرصة لتحسين حركة المرور وجعلها أكثر أمانًا.

“لايت” تقترح حلًا

شركة لايت (LYT) تقدم تقنية ذكية لتواصل إشارات المرور.

بينما فكرة وجود حساسات في الإشارات موجودة أصلًا، لكن الجديد في ما تقدمه LYT أنها تجمع البيانات من إشارات المرور بالإضافة إلى بيانات الـ GPS من كافة من يمشي في الطريق لتحليل هذه البيانات ومعرفة تفاصيل مايحدث في حركة المرور في كل لحظة، واقتراح افضل طرق لجعل المرور أكثر سلاسة.

كما أن الذكاء الاصطناعي سيتعلّم من تكرر ظواهر المرور المختلفة. مثلًا ما الذي يحدث في المرور عند تعطّل إشارة معينة.

تقول لايت في موقعها أنه يمكنها تطبيق طريقتها بدون إضافة أي أجهزة إلى إشارات المرور الحالية.

عندما تم تجربة النظام في ١٧ تقاطع في سان خوسيه (كاليفورنيا)، تم إنقاص وقت وصول الحافلات بـ ٢٠٪.

المختصر: الفكرة الأساسية أن هناك فرقًا كبيرًا بين تصميم شبكات المرور بشكل يستخدم تقنيات أذكى. هذا الفيديو يمثل مقارنة بين إشارات المرور في هولندا وأمريكا الشمالية. الفرق ليس في الإمكانيات التقنية فقط، بل في طريقة البرمجة: هل تعطي الأولوية للسيارات؟ للجميع؟ للمشاة؟ لكن ما تقدمه “لايت” أو من سيقدم خدمات مثلها قد تكون تقنية المستقبل حتى تصلنا السيارات ذاتية القيادة.

المصدر
جريد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى