تقارير

كوريا الجنوبية تستخدم الذكاء الاصطناعي في جسورها للكشف عمن لديه ميول للانتحار

AI بالعربي – متابعات

لجأت كوريا الجنوبية إلى تقنية “الذكاء الاصطناعي” كطريقة جديدة لمنع حالات الانتحار.‏

ويتضمن نظام سيول الجديد شبكة من كاميرات الفيديو المبرمجة لاكتشاف السلوك المعتاد لأولئك الذين قد يفكرون في محاولة الانتحار، وفقا صحيفة “كوريا تايمز”.

ومن خلال التعلم الآلي، تركز هذه الكاميرات على الأشخاص الباقين لفترة طويلة على الجسر، بينما تؤكد النتائج التي توصلوا إليها تسجيلات المراقبة الأخرى من المنطقة.

وفي حال تأكد النظام من رغبة أحد الأشخاص في الانتحار، سيقوم بإرسال إشارات إلى فرق الإنقاذ المتمركزة بالقرب من الجسور، لكي ينشروا قوارب الإنقاذ والأفراد سريعا، إما لمحاولة إيقاف محاولة الشخص من قتل نفسه، أو لإنقاذه بعد المحاولة.

وتم تطوير التكنولوجيا على مدار العام ونصف العام الماضيين من قبل مقر سيول متروبوليتان للحرائق والكوارث، بالتعاون مع معهد سيول للتكنولوجيا.

وقال متحدث باسم مركز سيول للحرائق والكوارث في تصريحات لصحيفة “كوريا تايمز” إن “أهم شيء في إنقاذ الأشخاص الذين يحاولون الانتحار هو أنه يجب إيقافهم قبل أن يكونوا في الماء، وبمجرد حدوث ذلك، ينخفض ​​معدل البقاء على قيد الحياة إلى أقل من 50 بالمئة”.

وتابع مضيفا: “نحن نراقب 572 من كاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة في مركز التحكم، لذلك ليس من السهل على حفنة من العمال التقاط كل شيء، ولكن الآن يقوم نظام الذكاء الاصطناعي بتحديد لقطات لشخص يظهر سلوكا مشبوها، ويطلق إنذارا حتى تتمكن فرق الإنقاذ من الاستجابة بشكل أسرع”.

وأفاد موقع الأخبار المحلي الكوري “كوريا بيزواير” أن الكاميرات مرتبطة بمركز تحكم يعمل به مسؤولون على مدار الساعة.

ومن المعروف أن الجسور في العاصمة الكورية الجنوبية على طول نهر هان تعتبر من النقاط الساخنة للانتحار هناك، إذ يحاول ما يقرب من 500 شخص الانتحار كل عام.

وأشارت صحيفة “كوريا تايمز” إلى أن الجسور المعروفة بأنها نقاط ساخنة لمحاولات الانتحار لديها تدابير مختلفة لمنع الانتحار، منها مستشعر ضغط على جسر مابو، يكتشف الشخص الذي يمسك بالدرابزين بقوة أكبر من المعتاد، وأجهزة استشعار على جسر سيوجانج تنبه رجال الإنقاذ إلى الجثث التي تقع أسفله، بالإضافة إلى سياج أمان على جسر مابو بطول 8 أقدام مع حواجز حماية، لجعل من الصعب على الناس القفز فوق جوانبه.

وسجلت كوريا الجنوبية باستمرار أعلى معدل انتحار بين الدول المتقدمة، وفي العام الماضي 2020، سجلت 25.7 حالة انتحار لكل 100 ألف شخص.

المصدر
الشروق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى