تقارير

الذكاء الاصطناعي يهدد مستقبل مهن عديدة.. الأطباء والصحفيون في المقدمة

AI بالعربي – “متابعات”

يتزايد الخطر على بعض المهن، في المستقبل القريب، وذلك للتطور الكبير للذكاء الاصطناعي، وهو ما يهدد بعض المهن، إذ أنه من المرجح أن تختفي من سوق العمل في المستقبل.

وسردت وكالة سبوتنيك الروسية، مجموعة من المهن المهددة في المستقبل القريب، وعلى رأسها المحاسبة، مشيرة إلى أنه سيتم استبدال المحاسبين العاديين ببرامج الكمبيوتر للمحاسبة والمراجعة، موضحة أن البرامج موجودة بالفعل الآن، ولكن في المستقبل سيتم تحسينها بشكل كبير، بحيث يمكن حتى للمبتدئين التعامل معها.

Will Artificial Intelligence replace Human Jobs by 2030?

ومن الوظائف المتوقع اختفائها، المصحح اللغوي والمحرر والصحفي، إذ من الممكن تنفيذ هذه الوظائف بواسطة برامج الكمبيوتر، فعلى سبيل المثال، استبدلت بلومبيرج بعض موظفيها الإخباريين ببرنامج يكتب الأخبار بشكل أسرع من الصحفيين البشر.

ومن المتوقع أن يختفى وظائف وكيل سفر وموظفو البنوك، إذ يمكن أيضًا إجراء جميع المعاملات المصرفية تقريبًا عبر الإنترنت، ويمكن استلام الأموال من أجهزة الصراف الآلي، ويكون الأمر نفسه مع وكلاء السفر، إذ يمكنك شراء تذكرة وحجز غرفة في فندق لوحدك.

كما يهدد الذكاء الاصطناعي الأطباء والصيادلة، يتطور الطب بسرعة وبالتدريج تكتسب الروبوتات في هذه المهنة زخمًا، ففي السنوات الخمس الماضية، أجرت الروبوتات آلاف العمليات الأكثر تعقيدًا التي لا يمكن أن يُعهد بها إلى أشخاص أحياء، فالآلات أكثر دقة وأسرع من البشر. 

كما لن تكون هناك حاجة للصيادلة أيضًا. اليوم يمكنك شراء دواء على الإنترنت أو من الصيدلية دون استشارة صيدلي، في وقت قياسي، سيكون الطلب على هؤلاء المتخصصين منخفضًا جدًا. ستكون هناك حاجة فقط لتزويد الناس بالأدوية في حالات الطوارئ أو لمساعدة الأشخاص الذين لا يستطيعون رعاية أنفسهم.

وفى قائمة المهن المهددة بالانقراض تأتي مهنة المستشار القانوني وكاتب عدل، لأنه يمكن الحصول على استشارة قانونية عبر الإنترنت، يمكن لشخص واحد تقديم المشورة للعملاء عبر الإنترنت من أي مكان في العالم، فما الهدف من مئات مكاتب التوثيق؟ ويمكنك التحقق من المستندات في قواعد البيانات.

وسيتم تخفيض عدد المترجمين، سيبقى فقط المتخصصون ذوو المؤهلات العالية الذين يتعاملون مع الترجمات المعقدة أو الأدبية. لن يكون هناك مكان لأمناء المتاحف والمرشدين – سيتم استبدالهم بالتطبيقات التي تسمح بالتنقل في المنطقة ومعرفة جميع المعلومات الضرورية حول المتحف.

close


اشترك ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

المصدر
موقع اليوم السابع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى