تقارير

بالصور.. أصحاب همم يديرون مقهى من المنازل باستخدام الروبوتات في طوكيو

AI بالعربي – “متابعات”

لم تمنع الإعاقة مجموعة من ذوي الهمم من تنفيذ مشروع مقهى جديد في العاصمة اليابانية طوكيو، والجديد ليس في مشروع المقهى لكن أنه لا يديره أشخاص عاديون بل روبوتات متطورة يتم التحكم فيه عن بعد، من قبل ذوي الهمم أصحاب المشروع، بسبب أن لديهم صعوبة في الخروج وممارسة مهام العمل ليحل الروبوتات بدلا منهم لخدمة الزبائن.

نموذج الروبوت النادلنموذج الروبوت النادل

وذكرت هيئة الإذاعة والتليفزيون اليابانية “إن إتش كيه”، إن الروبوت الذى يعمل في المقهى يحمل اسم “أفاتار روبوت”، ويبلغ طوله نحو 120 سنتيمتراً، وهو ذاتي التحرك، ويقدم المشروبات للزبائن.

الروبوتات تقدم المشروباتالروبوتات تقدم المشروبات

ويقوم أصحاب المشروع بإدارة المقهى من منازلهم بتشغيل الروبوت، ويتناوبون على المهام التي يقوم بها النادل في المقهى، ويحرك هؤلاء المشغلون الروبوتات من خلال أصابعهم، أو ذقونهم، أو أجزاء أخرى من جسدهم، حسب القدرات الجسدية التي تسمح لكل شخص منهم بمزاولة مهامه.

الروبوت يحمل المشروبالروبوت يقدم المشروب

وأوضح يوشيفوجي كينتارو، الرئيس التنفيذي لشركة “أورى” المنفذة للروبوت، إن مقهى الروبوتات مفتوح بصورة مستمرة ويعد حلماً أصبح حقيقة، مؤكدا أنهم كانوا يرغبون في تقديم المزيد من خيارات العمل بالنسبة للأشخاص ذوى الهمم، حتى لو لم يعد بإمكانهم تحريك أجسادهم.

جدير بالذكر أن هذه النوعية من المقاهي ليست الأولى من نوعها، لكنه الأول المفتوح بصورة مستمرة، وقد قامت مختبرات شركة “أورى” التي تتخذ من طوكيو مقراً لها، بتطوير الروبوتات.

وعلى جانب آخر، يقوم متخصصون في مختبرات شركة أمازون للروبوتات والتكنولوجيا المتقدمة، باختبار وتطوير تقنيات جديدة بدقة للمساعدة في نقل الحقائب والعربات والحزم من خلال مرافق الشركة، ما يساعد على جعل وظائف الموظفين أكثر أمانًا.

close


اشترك ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

المصدر
صحيفة الرؤية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى