تقارير

2000 عام أمام البشر قبل أن يهيمن الذكاء الاصطناعي عليهم

AI بالعربي – “متابعات”

احتل أستاذ في الحوسبة المرئية في جامعة برادفورد البريطانية، هوسان أوغيل عناوين الصحف العالمية بعد مساعدته في إنشاء أول لاعب كرة قدم افتراضي في العالم مؤخراً، وساعد في بعض الأمور التي ساهمت في شهرته. وعبّر هوسان عن رأيه بشأن المخاوف من هيمنة الذكاء الاصطناعي في حديث مع صحيفة The Yorkshire Post.

No Image Info

ويرى أوجيل أن هناك فرقاً شاسعاً بين كيفية تعلم البشر والذكاء الاصطناعي، وأن الجنس البشري أمامه ما يصل إلى 2000 عام قبل أن يصبح الذكاء الاصطناعي ذكياً جداً. إذ يعمل البروفيسور أوجيل في تحليل الوجه البشري المستند إلى الكمبيوتر، بما في ذلك التعرف على الوجوه وشيخوخة الوجه، وتحليل المشاعر واكتشاف الكذب.

وقال أوغيل: “في النهاية، يتعلم الذكاء الاصطناعي ما هو الوجه. وعندما يتعلق الأمر بالتعرف على الوجوه، تستخدم خوارزمية الكمبيوتر نحو 4000 خاصية لتحديد ما إذا كان شيء ما مطابقاً، ويمكن أن تكون أشياء مثل لون البشرة وملمسها ولكن أيضاً المسافة بين الأشياء مثل طرف الأنف والعينين وما إلى ذلك”.

وأضاف أوغيل: تختلف الطريقة التي يتعلم بها الناس. إذا أظهرت تفاحة خضراء تبلغ من العمر 3 سنوات وأخبرتهم أنها تفاحة، حتى لو رأوا تفاحة حمراء لاحقاً، فسيظلون يعرفون أنها تفاحة. وما زلنا نتعرف على كيفية قيام الدماغ البشري بهذا، لأن الدماغ البشري يقوم بالكثير من التعميمات، في حين أن الذكاء الاصطناعي لا يفعل ذلك.

close


اشترك ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

المصدر
الرؤية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى