Uncategorized

ذبابة التنين.. روبوت طائر بحجم النحلة يمكنه القيام بمناورات جوية

AI بالعربي – “متابعات”

طور فريق من الباحثين في الولايات المتحدة طائرة مسيرة بحجم الحشرة تتميز بكفاءة عالية في الطيران وتستطيع القيام بمناورات جوية.

ويقول الباحث كيفين تشن من معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا إن الطائرة الجديدة تعمل بمحرك مرن يتيح لها الطيران لفترات طويلة، ويأمل أن يتم توظيف هذه الروبوتات الطائرة يوما في القيام بمهام لمساعدة البشر مثل تلقيح النباتات وأعمال المراقبة في المناطق المكتظة.

وأضاف تشين في تصريحات للدورية العلمية “ترانساكشنز أون روبوتيكس” أن الطائرات المسيرة في العادة تحتاج إلى مساحات واسعة للطيران حيث أنها لا تستطيع المناورة في الأماكن الضيقة أو تحمل الصدمات”، مشيرا إلى معظم الطائرات المسيرة في الوقت الحالي كبيرة الحجم ومجهزة للتحليق في الأماكن المفتوحة”.

وتعمل الطائرة الجديدة بمحرك مرن مصنوع من أسطوانات مطاطية مغلقة بأنابيب متناهية الصغر مصنوعة من الكربون، وعندما تتدفق الطاقة عبر الأنابيب الصغيرة، فإنها تولد كهرباء تكفي لتشغيل أجنحة الطائرة ودفعها للتحليق.

وذكر تشن أن أجنحة الطائرة يمكنها الرفرفة قرابة 500 مرة في الثانية الواحدة، مما يكسب الطائرة مرونة الحشرات في الطيران حيث تستطيع أداء مناورات جوية مثل القيام بدورة رأسية كاملة في الهواء، مشيرا إلى أن الطائرة يمكنها أيضا تحمل الصدمات أثناء الطيران، بمعنى أنها يمكنها أن ترتطم بجسم ما ثم تعاود التحليق من جديد”.

وأفاد الموقع الإلكتروني “فيز دوت أورج” المتخصص في التكنولوجيا بأن الطائرة تشبه شريط كاسيت مزود بأجنحة، ولا يزيد وزنها عن 0.6 جرام بما يوازي حجم النحلة الكبيرة، ويعمل فريق الدراسة على تطوير نموذج أولي جديد من هذه الطائرة يشبه حشرة اليعسوب (ذبابة التنين).

close


اشترك ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

المصدر
العين الإخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى