“Play.ht” أداة متطورة لتركيب الكلام وتحويل النص إلى صوت باستخدام الذكاء الاصطناعي

37

AI بالعربي – خاص

تستخدم أداة “Play.ht” تقنية الذكاء الاصطناعي، لتوليد الكلام والأصوات بشكل احترافي، حيث تساعد في تحويل النص إلى كلام بالعديد من الأصوات الطبيعية واللغات المختلفة، مما يعزز عملية إنشاء الفيديوهات وملفات الصوت. كما تسمح الأداة بتصدير الملفات الصوتية بتنسيقات مختلفة مثل: MP3، وWAV.

وتمكن الأداة المستخدمين من اختيار نوع الصوت الذي يريدونه قبل تحديد النص أو كتابته، كما تقوم على الفور بتحويل النص إلى صوت بشري طبيعي، ويمكن تحسين الصوت بعد ذلك باستخدام أنماط الكلام والنطق وغير ذلك.

توفر الأداة مكتبة واسعة تضم أكثر من 800 صوت من أصوات الذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى لهجات تشبه أصوات البشر، وتوفر أصواتًا بـ142 لغة ولهجة متنوعة، معززة بتقنية التعلم الآلي المتطورة. كما تتيح استخدام أساليب التحدث العاطفية المعبرة لجعل الأصوات تبدو أكثر طبيعية وجاذبية.

مميزات أداة “Play.ht”

يتوافر العديد من المميزات في أداة “Play.ht”، مما يجعلها من الأدوات المثالية في تركيب الكلام وتحويل النص إلى أصوات بشرية:

-واجهة بسيطة وسهلة الاستخدام.

-إمكانية تحويل النص إلى كلام بأصوات طبيعية.

-أكثر من 800 لهجة وصوت بالذكاء الاصطناعي.

-محادثات صوتية باستخدام أصوات مختلفة.

-استخدام التعبيرات العاطفية لجعل الأصوات طبيعية.

-أكثر من 142 لغة ولهجة مختلفة.

-التوليف الصوتي في الوقت الحقيقي.

-مشاركة ملفات الصوت بتنسيقات مختلفة.

-إمكانية تركيب الكلام متعدد اللغات.

-المعاينة والمراجعة للنصوص قبل تحويلها إلى كلام.

-توفر أنظمة الرد الصوتي التفاعلي.

-تحديد كيفية نطق كلمات محددة.

-ضبط معدل ودرجة الصوت.

-يوفر خطة مجانية للمستخدمين.

عيوب أداة “Play.ht”

رغم المميزات العديدة في أداة “Play.ht”، بها بعض العيوب، ولكنها غير مؤثرة بشكل كبير على استخدامها، منها:

– جودة الصوت قد تكون غير مثالية أحيانًا.

-التعرف على النص أحيانًا يكون غير دقيق.

-قد تواجه بعض اللغات صعوبات في التعرف الصوتي.

-الاعتماد على الاتصال بالإنترنت.

-تواجه مشاكل بشأن الخصوصية والأمان.

اترك رد

Your email address will not be published.