“Trados” أداة مذهلة للترجمة باستخدام الذكاء الاصطناعي

36

AI بالعربي – خاص

تعد “Trados” إحدى الأدوات المدعومة بتقنية الذكاء الاصطناعي، التي تُستخدم في تقديم ترجمة متقدمة ومخصصة بشكل احترافي وبسرعة كبيرة، وتوفر مجموعة من الميزات والأدوات لإدارة مشاريع الترجمة، مثل: ذاكرة الترجمة وإدارة المصطلحات وإدارة المشاريع والأصول اللغوية، مما يساعد المؤسسات والشركات الكبيرة في إنجاز مهامها بسهولة ودقة عالية.

وتشمل الأداة ميزات إضافية مثل إمكانية الدمج مع أنظمة إدارة المحتوى الخاصة بالشركة، أو خيارات الأمان الموسعة، أو دعم متعدد المستخدمين عبر الشبكة الداخلية. في العموم، تهدف الأداة إلى تلبية احتياجات الشركات الكبيرة والمؤسسات التي تتطلب مستويات عالية من التخصيص والموثوقية والأمان في أدوات الترجمة الآلية والمساعدة في الترجمة.

مميزات أداة “Trados”

يتوافر العديد من المميزات في أداة “Trados”، مما يجعلها مثالية في الترجمة، ومنها:

 

-واجهة بسيطة وسهلة الاستخدام.

 

-إدارة مشاريع الترجمة الكبيرة بفعالية.

 

-إمكانية العمل المشترك بين فرق الترجمة المتعددة.

 

-التخزين وإدارة الذاكرة الترجمية.

 

-توفير ميزات الأمان لحماية البيانات.

 

-دعم تنسيقات متعددة من الملفات والمحتوى.

 

-التكامل مع أنظمة إدارة المحتوى.

 

-القدرة على التعامل مع ترجمة المحتوى بلغات متعددة.

 

-إمكانية توليد تقارير وتحليلات شاملة حول أداء فرق الترجمة.

 

-تحكم دقيق في الإصدارات والتحديثات.

 

عيوب أداة “Trados”

 

هناك بعض العيوب في أداة “Trados”، ولكنها لا تؤثر على استخدامها، منها:

 

-قد تكون مكلفة بعض الشيء.

 

-بعض الترجمات التلقائية غير دقيقة.

 

-قد تواجه قيود التوافق والتكامل في بعض الشركات.

 

-قيود الأمان والخصوصية.

اترك رد

Your email address will not be published.