ابتكار نموذج ذكاء اصطناعي يمكنه تحويل الكلام لمقاطع فيديو

33

AI بالعربي – متابعات

بمرور الوقت وتقدم التكنولوجيا بوتيرة سريعة، تتلاحق الابتكارات والاختراعات بشكل مذهل، فتظهر كل يوم تقنيات جديدة تجعل السابق منها يبدو قديمًا. وفي مقدمة هذه التطورات، سيطر الذكاء الاصطناعي على العديد من المجالات في العام الماضي، من بينها مجالات الكتابة والرسم والفنون العلمية، لكن مع بداية العام الجديد، أبهرت شركة “OpenAI” صانعة “ChatGPT” العالم بإطلاقها نموذجًا جديدًا للذكاء الاصطناعي، وهو “Sora”، هذا النموذج الأول من نوعه قادر على إنتاج مقاطع فيديو عالية الجودة من خلال تزويده بنصوص مكتوبة.

ورغم عدم توافر النموذج للجمهور بعد، إلا أن الشركة المصنعة نشرت عدة مقاطع فيديو تم إنشاؤها بواسطة هذا النموذج الجديد على منصات التواصل الاجتماعى، ما أثار موجة من الجدل والتفاعل، وأبدى الكثيرون إعجابهم بقدرة النموذج على إنتاج محتوى فيديو متقن وجذاب، في حين أعرب آخرون عن قلقهم من التطور السريع للذكاء الاصطناعي وتأثيره على المجتمع والعمل.

يثنى العديد من مستخدمى وسائل التواصل الاجتماعي على هذه التقنية الجديدة، مؤكدين على أهميتها في تسهيل العديد من المهام الشاقة على مستخدميها، بينما وصفها بعض المستخدمين الآخرين بالممتعة. ففي هذا السياق، غرد أحد مستخدمي منصة إكس قائلاً: “لا يمكنني الانتظار حتى أستخدم “Sora” طوال اليوم لإنتاج العديد من الأفلام القصيرة”.

على الجانب الآخر، عبر العديد من المستخدمين عن انزعاجهم وقلقهم إزاء التطور السريع الذى يشهده مجال الذكاء الاصطناعي، حيث وصفوه بالمرعب والمثير للقلق، وأشار بعضهم إلى إمكانية أن يشكل الذكاء الاصطناعي تهديدًا للبشرية في المستقبل. بالإضافة إلى ذلك، أعرب العديد من منتجي ومخرجي هوليوود عن مخاوفهم من تأثير التقنية الجديدة، حيث يمكن للتقنيات المتقدمة مثل “Sora” أن تحل محل العمال في صناعة الترفيه، وتؤدي إلى فقدان الوظائف للعديد منهم.

اترك رد

Your email address will not be published.