“الطلب المتزايد على الذكاء الاصطناعي يؤدي إلى تفوق “إنفيديا” على “أمازون” في القيمة السوقية”

10

AI بالعربي – متابعات

تجاوزت القيمة السوقية لشركة إنفيديا نظيرتها لأمازون.كوم لفترة وجيزة إذ دفعت الفورة في قطاع الذكاء الاصطناعي شركة صناعة الرقائق إلى المركز الرابع من حيث القيمة بين الشركات الأميركية. وببلوغ سهمها مستوى غير مسبوق عند 734.96 دولار، ارتفعت القيمة السوقية لإنفيديا إلى 1.82 تريليون دولار، وذلك مقارنة مع 1.81 تريليون دولار لعملاق التجزئة أمازون وفصلتها بضعة مليارات عن ألفابت المالكة لغوغل البالغة قيمتها 1.87 تريليون دولار. كانت آخر مرة تخطت فيها قيمة “إنفيديا” لأمازون في 2002 عندما كانت قيمة كل منهما أقل من 6 مليارات دولار، وفق “رويترز”.

وبعد أن أعلنت أمازون في الشهر الماضي مبيعات فصلية أعلى من المتوقع عن فترة شهدت موسم عطلات، يتطلع المستثمرون إلى النتائج الفصلية لإنفيديا المقرر صدورها في 21 فبراير، وهي آخر الشركات العملاقة التي تعلن عن نتائج أعمالها في الموسم الحالي. وتتنامى التوقعات مع اقتراب صدور التقرير، إذ ارتفعت الأسهم 47% منذ بداية العام، مما يجعلها الرابح الأكبر من بين الأسهم المدرجة على المؤشر “ستاندرد آند بورز 500”. ووضعت النتائج الفصلية المذهلة والتوقعات القوية لإنفيديا قبل عام شركة صناعة الرقائق في طليعة قطاع إمداد شركات التكنولوجيا التي تعمل على ما يعرف بالذكاء الاصطناعي التوليدي مثل روبوتات الدردشة وإنشاء الصور.

ورفع الرهان على الطلب القوي على أدوات الذكاء الاصطناعي أسهم إنفيديا، مما جعلها أفضل الأسهم أداء بين الشركات السبع الكبرى بارتفاع 223% خلال آخر 12 شهرا. وتأتي أسهم ميتا بلاتفورمز في المرتبة الثانية بارتفاع 163%. وتفوقت مايكروسوفت في يناير/ كانون الثاني على أبل لتصبح الشركة الأكثر قيمة في العالم، مع احتلال ألفابت المركز الثالث.

اترك رد

Your email address will not be published.