ماذا تعرفون عن ميزة “مترجم الرموز” الجديدة من “ChatGPT 4″؟

34

AI بالعربي – متابعات

الرسوم البيانية، والخرائط، وتحليل البيانات… اليوم، أصبح “تشات جي بي تي” قادرًا على فعل المزيد.

مترجم الرموز

حصل مشتركو “ChatGPT بلس” على ميزة جديدة اسمها “مترجم الرموز”.

أذهل” ChatGPT “، برنامج المحادثة المدعوم بالذكاء الاصطناعي الذي طوّرته مختبرات «OpenAI»، العالم خلال الأشهر الأخيرة بالنصوص التي يستطيع توليدها. واليوم، يُتحِف البرنامج مستخدميه مرّة أخرى بصناعة الرسوم البيانية والخرائط، وتحويل الصور إلى مقاطع فيديو.

يعود الفضل في هذا الأمر إلى ميزة «مترجم الرموز code interpreter» الجديدة التي أطلقتها «OpenAI» الأسبوع الفائت ليستفيد منها مشتركو «ChatGPT بلس». نقدّم لكم فيما يلي ما نعرفه عن هذه الميزة حتّى الساعة.

• ما هو مترجم الرموز؟ يتيح مترجم الرموز لـ”ChatGPT” أداء مهام كثيرة كتحليل البيانات، ورسم الخرائط، وحلّ المسائل الرياضية، وتحرير الملفّات، ويدعم تحميل وتنزيل الملفّات، الأمر الذي لم يكن متوفراً في البرنامج سابقاً.

أصبح مترجم الرموز متوفراً لمشتركي خدمة «ChatGPT بلس» التي تكلّف 20 دولاراً في الشهر. ويحصل مشتركوها أيضاً على مزايا إضافية تسمح لهم بالوصول إلى تطبيقات طرف ثالث كـ«إكسبيديا» و«أوبن تيبل».

• كيف يعمل مترجم الرموز؟ عندما يطرح النّاس على «ChatGPT» سؤالاً، يتكهّن الأخير الجواب بالاعتماد على تقنية النموذج اللغوي الكبير التي تتنبّأ بالكلمة التالية بالتسلسل.

ولكن عند تشغيل مترجم الرموز، يكتب البرنامج ويشغّل رمز كومبيوتر للعثور على الإجابة، وحسب «أوبن إي آي» يتيح هذا الأمر لبرنامج المحادثة القيام بمهام إضافية لم يكن يفعلها من قبل، كحلّ عمليات حسابية معقّدة، وتوليد رسوم بيانية عمادُها بيانات يحمّلها المستخدم، ويتمم هذه المهام جميعها من خلال الرمز.

يحاجج البعض بأنّ مترجم الرموز يقلّل احتمالات الخطأ، أي تلك المشكلة الأكبر التي تعاني منها النماذج اللغوية الكبيرة. ورأى إيثان مولّيك، أستاذ مساعد في جامعة بنسلفانيا الذي اختبر مترجم الرموز لشهرين قبل إطلاقه، أنّ «الرمز يقوم بشيء صحيح على نحوٍ موضوعي».

مهمات تحليلية

ما المهمات التي استخدم النّاس مترجم الرموز لأدائها؟

برز استخدام مترجم الرموز في تحليل البيانات أكثر من أي مجال آخر.

في أمرِ حثٍّ كـ«ما المثير للاهتمام في هذه البيانات؟»، يبحث «ChatGPT» في بيانات المستخدم المالية، أو الصحية، أو الموقع الجغرافي، ويولّد معلومات عنها. وجد المحلّلون الماليون أيضاً طرائق لاستخدام الأداة الجديدة في مهام عدّة كتحليل أسعار الأسهم وتحضير الميزانية.

وبدأ الباحثون بدورهم باستخدام الأداة في وضع تصوّرات بيانية مبتكرة. فقد أشار دكتور مولّيك إلى أنّه استخدم مترجم الرموز أخيراً لابتكار رسمٍ بياني ثلاثي الأبعاد للائحة «بيلبورد هوت 100» (ترتيب أسبوعي للأغاني في الولايات المتحدة تُصدره مجلة «بيلبورد»)، وخريطة متحرّكة لكلّ منارة مضيئة في الولايات المتّحدة. كما استخدم البعض الأداة لتغيير صيغ الملفات، كتحويل الصور إلى فيديوهات، أو مستندات PDF إلى صور.

ومع هذا فقد حذّر آرفيند نارايانان، أستاذ علوم الكومبيوتر في جامعة «برينستون»، النّاس من الإفراط في الاعتماد على مترجم الرموز لتحليل البيانات لأنّ الذكاء الاصطناعي لا يزال يقدّم نتائج غير دقيقة ومعلومات مضلّلة.

ولفت إلى أنّ «تحليل البيانات الصحيح يتطلّب الكثير من التفكير النقدي بالبيانات».

اترك رد

Your email address will not be published.