تطبيق تقنيات الذكاء الصناعي على الطلبات التقنية لزوار بيت الله الحرام

62

AI بالعربي – متابعات

بدأت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي -ممثلة في وكالة الشؤون التقنية والتحولات الرقمية والذكاء الاصطناعي- في استخدام تقنيات الذكاء الصناعي على طلبات زوار وعمار بيت الله الحرام لجميع الخدمات التقنية والتجاوب معها؛ وذلك للتسهيل على ضيوف الرحمن في أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة.

وأوضح الوكيل المساعد للشؤون التقنية والتحولات الرقمية والذكاء الاصطناعي المهندس رائد المطرفي، أن الخطط التطويرية الشاملة لمنظومة خدمات الحرمين الشريفين، تأتي وفق خطط منهجية ومدروسة مستمدة من أحدث الدراسات والمواصفات الخدمية العالمية، وتسخير الإمكانات البشرية والمعدات الآلية لتهيئة منظومة خدمية متكاملة تلبي رغبات المعتمرين والمصلين خلال شهر رمضان؛ من أجل الرقي الشامل بمنظومة الخدمات بالحرمين الشريفين.

وأفاد بأن الوكالة وفّرت العديد من المنصات والتطبيقات الرقمية؛ ومن أبرزها بوابة الرئاسة الرقمية التي تحتوي على العديد من الخدمات التقنية، إضافة إلى منصة الخدمات الرقمية التي تحوي العديد من الخدمات الرقمية تحت منصة واحدة تخدم جميع زوار وقاصدي الحرمين؛ من خدمات طلبات الاعتكاف، وحجز سفر الإفطار، ورفع البلاغات، وطلب مطوف، وطلب عربات، وغيرها من الخدمات الرقمية التي تُسهِم في إثراء تجربة الزائر والمعتمر والارتقاء بجودة الأعمال المقدمة.

وأشار إلى وجود العديد من التطبيقات الرقمية كتطبيق لوامع الأذكار الجامع للأذكار والأدعية من القرآن الكريم، والسنة النبوية، وتطبيق مصحف الحرمين الذي يعرض نسخة عالية الدقة من طبعة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة برواية حفص عن عاصم، وكذلك منصة منارة الحرمين التي تهدف إلى إثراء التجربة الرقمية الدينية للحرمين الشريفين وتجويدها بما يسهم في تكامل منظومة الخدمات الرقمية لهما وكسر حاجز المكان، وتمكين وتعزيز استمرارية الارتباط الروحاني بالحرمين الشريفين للمسلمين حول العالم، وتفعيل دور أئمة الحرمين الشريفين في تقديم الدعم المستمر من خلال المشاركة في الدروس اليومية والخطب بما فيها خطبة الجمعة المنتظرة من المسلمين في أرجاء المعمورة، وتيسير تقديم الإرشاد والوعظ الديني، وتمكين المستفيدين من الوصول إلى خدمات الحرمين الشريفين ذات الصلة عبر منصات رقمية سلسة الاستخدام وفائقة الجودة، يتم فيها بث الخطب والدروس مباشرةً، وإتاحة إمكانية التواصل المباشر مع أهل العلم والاختصاص الشرعي.

ولفت إلى توافر الروبوتات الذكية التي تعمل بالذكاء الاصطناعي داخل المسجد الحرام والتي لا تحتاج لأي تدخل بشري، منها روبوتات للتعقيم والتطهير، وروبوتات توجيهية تعمل على توجيه الزوار والمعتمرين بكيفية أداء المناسك، والإفتاء والإجابة على السائلين، مع إمكانية إضافة الترجمة الفورية للغات العالمية والتواصل مع المشايخ عن بُعد، كذلك روبوت توزيع الهدايا لقاصدي المسجد الحرام وهو روبوت ذكي مزود بشاشة مع سماعات صوت يمكن تغييرها وتعديلها في أي وقت ويعمل بمستشعرات ثلاثية الأبعاد لتجنب الاصطدام بالأجسام ونظام ملاحة تلقائي.

المصدر: سبق

اترك رد

Your email address will not be published.