أخبار

الاعتماد على الذكاء الاصطناعي.. ألفابت تسرح 12 ألف موظف

AI بالعربي – متابعات

أعلنت شركة ألفابت المالكة لجوجل، اليوم الجمعة، أنها ستلغي نحو 12 ألف وظيفة، وهو ما يعادل 6% من قوتها العاملة، مع تعرض قطاع التكنولوجيا لصدمات بسبب تسريح العاملين، وتوجه الشركات للاعتماد في مستقبلها على الذكاء الاصطناعي.

وارتفع سهم ألفابت 4% تقريبا في تعاملات ما قبل افتتاح السوق.

يأتي قرار خفض العمالة في لحظة حساسة بالنسبة للشركة الأمريكية، التي كانت لفترة طويلة رائدة في المجالات الرئيسية لأبحاث الذكاء الاصطناعي.

ألفابت تواجه تحديا من مايكروسوفت

تواجه ألفابت الآن تحديا من مايكروسوفت في فرع من فروع التكنولوجيا، يمكنه على سبيل المثال، أن ينشئ افتراضيا أي محتوى قد يفكر فيه المستخدم ويكتبه في مربع النص.

وقالت مايكروسوفت، هذا الأسبوع، إن مخاوف الركود تجبرها على إلغاء 10 آلاف وظيفة، أي أقل من 5% من قوتها العاملة، وستركز على تعزيز منتجاتها بمزيد من تقنيات الذكاء الاصطناعي، وهي نقطة ذكرها ساندر بيتشاي الرئيس التنفيذي لشركة ألفابت، في مذكرة للموظفين.

الشركة تواجه واقعًا اقتصاديًا مختلفًا بسبب سرعة التوظيف

واجهت ألفابت واقعًا اقتصاديًا مختلفًا عن العامين الماضيين، عندما توسعت بسرعة في التوظيف، وهي قرارات قال بيتشاي، إنه يتحمل “المسؤولية الكاملة” عنها.

وأصبح بيتشاي الرئيس التنفيذي للشركة في عام 2019.

 

 

التوظيف والهندسة والإنتاج أقسام ستتأثر بالقرار

أشار بيتشاي، إلى أن تسريح العاملين جاء بعد مراجعة للموظفين وأولويات الشركة، مضيفا أن التوظيف وفرق الهندسة والإنتاج من بين الأقسام التي ستتأثر بالقرار.

وفي الولايات المتحدة، إذ أبلغت ألفابت، بالفعل عبر البريد الإلكتروني الموظفين المتضررين، سيحصل هؤلاء على مكافأة نهاية الخدمة و6 أشهر من الرعاية الصحية بالإضافة إلى دعم الهجرة.

وأضاف بيتشاي، أن إشعارات التسريح في الخارج ستستغرق وقتا أطول بسبب قوانين وممارسات التوظيف المحلية.

المصدر
اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى