Uncategorized

جوجل تعقد شراكة لتطوير أدوات الذكاء الاصطناعى للكشف الدقيق عن سرطان الثدى

AI بالعربي – متابعات

أعلنت شركة جوجل اليوم أنها قامت بترخيص نموذج أبحاث الذكاء الاصطناعي الخاص بها لفحص سرطان الثدي لشركة التكنولوجيا الطبية “iCAD“، هذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها جوجل بترخيص هذه التقنية، على أمل أن تؤدي في النهاية إلى اكتشاف أكثر دقة لسرطان الثدي وتقييم مخاطره.

وتهدف الشركتان إلى نشر التكنولوجيا في نهاية المطاف في بيئات إكلينيكية حقيقية، كما قالت نيكول لينتون، مديرة الاتصالات في جوجل، لموقع The Verge في رسالة بريد إلكتروني، ومع ذلك، لا يزال النشر التجاري يعتمد على مدى نجاح البحث والاختبار المستمر، وأضافت لينتون في البريد الإلكتروني: “سوف نتحرك عن قصد ونختبر الأشياء بينما نمضي قدمًا”.

وتعتمد الشراكة على عمل جوجل السابق لتحسين اكتشاف سرطان الثدي، في عام 2020، نشر باحثو جوجل بحث في مجلة Nature وجدت أن نظام الذكاء الاصطناعي الخاص بها تفوق على العديد من أخصائيي الأشعة في تحديد علامات الإصابة بسرطان الثدي، وخفض النموذج السلبيات الكاذبة بنسبة تصل إلى 9.4 % وخفض الإيجابيات الكاذبة بنسبة تصل إلى 5.7 % بين آلاف صور الثدي الشعاعية التي تمت دراستها.

وتخطط iCAD لدمج نموذج بحث جوجل للتصوير الشعاعي للثدي في أدوات iCAD الحالية، الأولى هي أداة “ProFound AI” التي تحلل الصور من التخليق المقطعي للثدي الرقمي (DBT)، وهي تقنية تصوير متطورة تسمى أحيانًا “تصوير الثدي الشعاعي ثلاثي الأبعاد”، وتقوم الأداة بمسح صور DBT للبحث عن كثافات الأنسجة الرخوة الخبيثة والتكلسات، وتخطط iCAD أيضًا لاستخدام نموذج جوجل مع أداة تقييم المخاطر الخاصة بها، والتي تقول الشركة إنها توفر تقديرات شخصية لمخاطر الإصابة بسرطان الثدي مصممة خصيصًا لكل شخص.

تقول جوجل إنها تعمل أيضًا مع خدمة الصحة الوطنية في المملكة المتحدة (NHS) وإمبريال كوليدج لندن لمعرفة ما إذا كانت تقنية الذكاء الاصطناعي الخاصة بها يمكن أن تعمل كـ “قارئ مستقل ثان” في تصوير الثدي بالأشعة السينية للقراءة المزدوجة للسماح لأخصائيي الأشعة بالتركيز على الأولوية العالية للحالات مع تحسين جودة الفحص “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى