أخبار

مختص من جامعة أكسفورد: تقنيات الذكاء الاصطناعي ستدخل أكثر في جوانب المجتمع البشري وتسهِّل تنفيذ الأعمال

AI بالعربي- متابعات 

أوضح مدير كلية سانت كاترين في المركز الدولي للاتصالات متعددة الوسائط (IMCC) بجامعة أكسفورد مؤسس Oxsight AIstetic البروفيسور فيليب تور أن تقنيات الذكاء الاصطناعي سوف تنغرس أكثر في مختلف جوانب المجتمع البشري، وستساعدنا على العمل وتحسين المهام كافة، في مجالات عدة؛ مثل: الصحة وتحليل الأعمال، وذلك في برنامج (بودكاست قمة الذكاء الاصطناعي) الذي تقدمه الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا).
وقال فيليب تور: علينا العمل لجعل صنَّاع سياسات التكنولوجيا في العالم يدركون مبادئ الخصوصية حول استخدامات تقنيات الذكاء الاصطناعي وفرضها، إذ قد تؤثر معرفة شخص أو شخصين معلومات أو بيانات سرية في عمل هذه التقنيات أو يساء استخدامها؛ مما يترتب عليها عواقب سلبية.
وأضاف في حديثه مع الإعلامي حسام الميمان: ” إننا سننتقل إلى عصر جديد حيث الخصوصية وانعدامها هي مجرد قاعدة سلوكية؛ لأن الذكاء الاصطناعي بطبيعته التقنية محايد والبشر هم من يقومون بتزويده بالمعلومات ومن يتدخلون في عمله، لكن قد يتمكَّن الذكاء الاصطناعي بعد 100 عام من الآن من التعامل مع البيانات دون تدخل بشري”، مشيداً بالقمة العالمية للذكاء الاصطناعي في نسختها الثانية، وأن الاجتماعات الواقعية تساعد في التعرُّف على الثقافات وتبادل الأفكار.
يذكر أن البروفيسور فيليب تور فاز بعدد من الجوائز العالمية في أبحاثه العلمية عن الحاسب الآلي وتقنياته المتخصصة، وفاز هو وزملاؤه بجائزة “مار” وهي أعلى جائزة في مجال الحاسب الآلي لعملهم في هندسة المشاريع القوية المطبَّقَة على رؤية الحاسوب.

المصدر
واس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى