أخبار

تسخير الذكاء الاصطناعي والتقنيات الحديثة لخدمة قاصدي الحرمين والحجاج خلال جائحة كورونا في ندوة جهود المملكة غداً

AI بالعربي – “متابعات”

تبرز ندوة “جهود المملكة العربية السعودية في خدمة قاصدي الحرمين الشريفين وحجاج بيت الله الحرام خلال جائحة كورونا” نجاح المملكة في تسخير الذكاء الاصطناعي والتقنيات الحديثة لخدمة قاصدي الحرمين الشريفين والحجاج خلال جائحة كورونا.

وأوضح المتحدث الرسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي هاني بن حسني حيدر، أن الندوة وبالتعاون مع الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) وهيئة الإذاعة والتلفزيون، ستبث مباشرة عبر قناة الإخبارية ومنصة منارة الحرمين، مصحوبة بترجمة فورية إلى (10) لغات عالمية، لإيصال الفائدة والمعلومة إلى المسلمين في شتى أنحاء العالم.

يذكر أن الندوة تقام تحت رعاية الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، وسيفتتحها الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج والزيارة، وبمشاركة سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء الرئيس العام البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ.

وتتضمن الندوة أوراق عمل متنوعة، حيث يتناول وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي (دور وسائل الإعلام في توعية قاصدي الحرمين الشريفين وتثقيفهم بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية)، كما يتحدث معالي وزير الحج المكلف الدكتور عصام بن سعد بن سعيد عن ( تيسير إجراءات الحجاج وتوفير الخدمات لهم)، ويستعرض معالي عضو هيئة كبار العلماء الشيخ صالح بن حميد ( الأثر الدعوي والتوجيهي لمنبري الحرمين الشريفين خلال موسم الحج)، إضافة إلى تقديم مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي ورقة عن (تنظيم الحشود وإدارة التفويج لتحقيق الأمن للحجيج)، ويتطرق الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس في ورقته إلى( الريادة في تحقيق الوفادة للقاصدين والابتكار في إيصال رسالة الحرمين الشريفين وفق الإجراءات الاحترازية).

سدايا" و"العلوم والتقنية" يطوران برامج حلول البيانات والذكاء الاصطناعي

close


اشترك ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

المصدر
صحيفة مكة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى