الاسم الأشهر بمجال الذكاء الاصطناعي .. كيف يستثمر سام ألتمان؟ وما تأثير التطور التقني من وجهة نظره؟

11

AI بالعربي – متابعات

يعد “سام ألتمان” المؤسس المشارك والمدير التنفيذي لــ”OpenAI” الاسم الأكثر شهرة بمجال الذكاء الاصطناعي، حيث كان لإصدار روبوت الدردشة الذي طورته الشركة “ChatGPT” في عام 2022 الفضل في نشر تقنية الذكاء الاصطناعي التوليدي.

وأعلنت “OpenAI” أمس الإثنين، نموذجها الرائد الجديد من روبوت الدردشة المدعوم بالذكاء الاصطناعي “GPT4o” المحدث الذي سيتم طرحه لكافة مستخدمي “ChatGPT” بما في ذلك غير المشتركين، وهو أسرع من النماذج السابقة.

وقبل توليه منصب المدير التنفيذي لـ “OpenAI” قاد “ألتمان” حاضنة الشركات الناشئة في وادي السيليكون “واي كومبيناتور”، وقام بعدد من الاستثمارات الناجحة من خلال الصناديق المختلفة التي ساعدته على أن يصبح مليارديرًا.

وهذه الاستثمارات وخاصة على شركات ناشئة مثل “سترايب” و”ريديت” و”هيليون” وليست “OpenAI”، التي تزيد قيمتها على 80 مليار دولار- هي التي وضعت “ألتمان” على قائمة “فوربس” للمليارديرات للمرة الأولى هذا العام.

وذكر “ريد هوفمان” المؤسس المشارك لمنصة “لينكد إن” والمدير السابق بمجلس إدارة “OpenAI” منذ فترة طويلة: “سام” يقوم برهانات جريئة، يخشى الكثير من المستثمرين الفشل ويستثمرون في أشياء من شأنها أن تدر مالاً دون أن تؤدي إلى إخفاقات عامة كبيرة محتملة، لكن “سام” متقبل جدًا فكرة الرهانات الكبيرة.

وفحصت “فوربس” عدة ملفات تنظيمية وتحدثت إلى أشخاص مطلعين على استثمارات “ألتمان” كي تتوصل لتقدير أكثر شمولًا لصافي ثروته الحالية وهو مليار دولار تقريبًا.

بعض من استثمارات الملياردير “ألتمان”

ريديت

“ريديت” ربما تكون أشهر استثمارات “ألتمان”، وذكر في 2014 عندما أعلن استثماره بها أنه كان مستخدمًا يوميًا للمنصة على مدار التسع سنوات السابقة.

كشفت وثائق الطرح لشركة التواصل الاجتماعي أن “ألتمان” مستثمر رئيسي بها، وبعد الاكتتاب قدرت حصته بالشركة بقيمة 600 مليون دولار.

إير بي إن بي

في عام 2008، استثمر “ألتمان” 100 ألف دولار في الشركة التي تتيح تأجير الأماكن السكنية.

ومن غير الواضح ما الوضع الحالي لاستثمارات “ألتمان”، لكنها أتت بثمارها بشكل جيد بالنسبة له حتى لو قام ببيعها بالفعل.

أوبر

يعد “ألتمان” من أوائل المستثمرين في “أوبر”، إذ استثمر 100 ألف دولار في تطبيق مشاركة الركوب.

وكتب في منشور على مدونة في 2014، أن “أوبر” مقومة بأقل من قيمتها الحقيقية لأنها غالبًا ما تقدم بديلاً أقل تكلفة لامتلاك سيارة، كما أنه يستخدم التطبيق بشكل متكرر.

وقد أتى هذا الاستثمار بثماره أيضًا، لأن القيمة السوقية الحالية للشركة بلغت 137.95 مليار دولار.

إنستاكارت و”دور داش” و”آسانا”

استثمر “ألتمان” أيضًا في “إنستاكارت” و”دور داش”، فضلاً عن شركة البرمجيات “آسانا” المتخصصة في أدوات إدارة المشروعات.

ورغم إشادته بها في وقت استثماره الأولي إلا أن أداءها كشركة عامة مخيب للآمال، ويتم تداول سهمها بسعر يقل عن سعر الاكتتاب البالغ 27 دولارًا.

رؤيته للذكاء الاصطناعي

“سام” متفائل بشدة بشأن التأثير المحتمل للذكاء الاصطناعي على المجتمع ويرى أن تلك التقنية ربما ستكون الأكبر والأفضل والأهم من بين ثورات القطاع، وذلك حسبما ذكر في مناقشة أجريت في وقت سابق هذا الشهر مع رئيسة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا “سالي كورنبلوث”.

ويرى “ألتمان” أن المخاوف من أن يصبح الذكاء الاصطناعي يومًا ما قويًا للغاية لدرجة أنه سيعيد تشكيل العالم وتعطيله بصورة كبيرة هي مخاوف مبالغ فيها.

حتى قبل طرح “ChatGPT4″، حذر “ألتمان” خبراء التكنولوجيا من المبالغة في تقدير إمكاناته ، قائلاً: الناس من المرجح أن يشعروا بخيبة أمل بسببه.

بعض تعليقات “ألتمان” بشأن الذكاء الاصطناعي

التنظيم

يرى “ألتمان” أن الأنواع المختلفة من الذكاء الاصطناعي ستتطلب مستويات متنوعة بالتنظيم.

قائلاً: دعونا لا نتصرف بدافع الخوف، لكن نمضي قدمًا مع بعض الحذر المعقول.

مستقبل العمل

كان “ألتمان” صريحًا بشأن فكرة أن الذكاء الاصطناعي سيلغي الكثير من الوظائف الحالية وأن هناك فئات من الوظائف ستختفي تمامًا.

كما أن الذكاء الاصطناعي سيغير الطريقة التي تتم بها الكثير من الوظائف الحالية، وسيضيف أيضًا وظائف جديدة تمامًا.

التأثير على الحياة اليومية

لا بد أن تؤدي الأتمتة إلى مزيد من وقت الفراغ في حياة الأفراد الشخصية والمهنية.

ولكن أوضح “ألتمان” وجهة نظره قائلاً: ما دمت تعتقد أن البشر يريدون الإبداع وأن يكونوا مفيدين، فلن تنفد الأشياء التي يمكن القيام بها.


 

اترك رد

Your email address will not be published.