مقاتلة “F16” تخترق المجال الجوي باستخدام الذكاء الاصطناعي

14

AI بالعربي – متابعات

يبدو أن الذكاء الاصطناعي سيحل قريبًا محل البشر في امتهان قيادة الطائرات. إذ تمكنت مقاتلة “F16” تابعة للقوات الجوية الأميركية من التحليق والتحكم بها عن طريق الذكاء الاصطناعي.

ووفق وكالة “أسوشيتد برس”، شاركت الطائرة، التي تسمى “فيزتا”، في مناورات سريعة تزيد على 550 ميلًا في الساعة، ورافقها وزير القوات الجوية فرانك كيندال، بينما راحت تقترب من طائرة أخرى من طراز “F16” يقودها إنسان، وبدأت الطائرتان تتسابقان على بعد 1000 قدم من بعضهما البعض، وتلتويان وتلتفان في محاولة كل طائرة لإجبار الأخرى على اتخاذ مواقع ضعيفة.

وأكد كيندال بعد خروجه من قمرة القيادة أنه “رأى ما يكفي ليثق في قدرة الذكاء الاصطناعي”.

وترى الولايات المتحدة في المستقبل أن الطائرات الأمريكية دون طيار ستوفر هجومًا متقدمًا وتمنحها القدرة على اختراق المجال الجوي دون مخاطر على حياة الطيارين.

ويقول المشغلون العسكريون لبرنامج “فيزتا” إنه لا يوجد أي بلد آخر لديه طائرة ذكاء اصطناعي بقدرتها، حيث يتعلم البرنامج أوَّلًا على ملايين نقاط البيانات في جهاز محاكاة، ثم يختبر استنتاجاته أثناء الرحلات الجوية الفعلية. ويتم بعد ذلك إعادة بيانات الأداء الواقعية إلى جهاز المحاكاة، حيث يقوم الذكاء الاصطناعي بمعالجتها لمعرفة المزيد.

وكانت أول معركة جوية لطائرة “فيزتا” يتم التحكم فيها بواسطة الذكاء الاصطناعي في سبتمبر 2023. ومنذ ذلك الوقت حلقت في عشرين رحلة جوية مماثلة.

وتفوقت إصدارات الذكاء الاصطناعي التي تم اختبارها على نظام التشغيل “فيزتا” بالفعل على الطيارين البشريين في القتال الجوي، إذ إن هذه البرامج تتعلم بسرعة كبيرة من كل مشاركة.

اترك رد

Your email address will not be published.