الرئيس التنفيذي لـ”إنفيديا”: مصالح خاصة وراء تخويف الناس من الذكاء الاصطناعي

14

AI بالعربي – متابعات

قال جنسن هوانج، الرئيس التنفيذي لشركة إنفيديا، إن المصالح الخاصة وراء إضفاء الغموض على برامج وتقنيات الذكاء الاصطناعي من قبل البعض، وذلك بهدف تخويف الناس من هذه التكنولوجيا الجديدة، ومن أجل تشجيع الآخرين على عدم القيام بأي شيء بشأن هذه التكنولوجيا والاعتماد عليهم للقيام بذلك؛ مشيرًا إلى أن هذا الأمر ليس له أساس من الصحة. ودعا “هوانج” خلال مشاركته في القمة العالمية للحكومات بدبي، وحاوره عمر بن سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي، كل الدول لأن يكون لديها بنية تحتية خاصة للذكاء الاصطناعي من أجل الاستفادة من الإمكانات الاقتصادية مع حماية ثقافتها الخاصة في الوقت نفسه. قائلًا: “لا يمكنك أن تسمح للآخرين بالقيام بذلك”.

وذكر “هوانج”، الذي وصلت قيمة شركته إلى 1.73 تريليون دولار في سوق الأسهم بسبب هيمنتها على سوق رقائق الذكاء الاصطناعي المتطورة، أن شركته تعمل على “إضفاء الطابع الديمقراطي” على الوصول إلى الذكاء الاصطناعي بسبب المكاسب السريعة الناتجة عن الكفاءة في مجال حوسبة الذكاء الاصطناعي. وتابع قائلًا: “الباقي متروك لك حقًا كي تأخذ زمام المبادرة، وتنشط صناعتك، وتشيد البنية التحتية بأسرع ما يمكن”. وأوضح أن المخاوف بشأن مخاطر الذكاء الاصطناعي مبالغ فيها، مشيرًا إلى أن التقنيات والصناعات الجديدة الأخرى مثل السيارات والطيران جرى وضع قواعد تنظيمية لها بنجاح.

يُشار إلى أن القمة العالمية للحكومات هو حدث سنوي يقام في دبي بالإمارات العربية المتحدة. وتجمع القمة قادة في الحكومات لإجراء حوار عالمي حول السياسات الحكومية مع التركيز على قضايا المستقبل والابتكار التكنولوجي. وتم تدشين، أمس الاثنين 12 فبراير، أعمال القمة العالمية للحكومات 2024 التي تعقد تحت شعار “استشراف حكومات المستقبل”، وتستمر حتى 14 فبراير الحالي بمشاركة أكثر من 25 رئيس دولة وحكومة.

اترك رد

Your email address will not be published.