أفضل 7 ابتكارات في مجال الذكاء الاصطناعي خلال عام 2023

26

AI بالعربي – متابعات

تجري مجلة “تايم” الأميركية استفتاءات لاختيار أفضل 200 ابتكار واختراع نهاية كل عام في مجالات متعددة، من بينها الذكاء الاصطناعي والتطبيقات الإلكترونية والأجهزة المنزلية وأدوات العناية الشخصية والأطعمة وغيرها.

ويستعرض هذا التقرير عددًا من أهم الاختراعات في مجال الذكاء الاصطناعي ذات الصلة بتحسين الحياة اليومية أو تحقيق مزيد من الشعور بالأمان والرفاهية، كما يلي:

1. فوتوشوب بالذكاء الاصطناعي

قامت شركة Adobe بوضع إمكانات الذكاء الاصطناعي القوية في أيدي الملايين من الأشخاص من خلال دمج التقنية في محرر الصور الأكثر شهرة في العالم فوتوشوب، مدعومًا من منشئ الصور المدعم بالذكاء الاصطناعي Firefly، ويتضمن برنامج فوتوشوب الآن إمكانيات تتيح ملء المحتوى المُتخيل بسلاسة خارج حدود الصورة.

كما يوفر إمكانية إضافة أو حذف شيء ما في صورة موجودة بمجرد كتابة نص من كلمات بسيطة، حيث لم يعد يتطلب الأمر خبرة فنية. ذكرت شركة Adobe أن الابتكارات الجديدة تمكّن “العملاء من تجسيد رؤيتهم على أرض الواقع بالسرعة التي يتخيلونها”.

2. اكتشاف السلع المُقلدة

يمكن أن يكون أحد الحلول لمشكلة السلع غير الأصلية والمُقلدة، التي تبلغ قيمتها عدة تريليونات من الدولارات، بسيطا مثل توجيه كاميرا الهاتف نحو ساعة أو حقيبة يد، على سبيل المثال، والسماح للبرامج الذكية بتحديد مدى أصالتها. تقوم تقنية FeaturesPrint، وهي تقنية الذكاء الاصطناعي البصري، أولاً “برؤية” التفاصيل السطحية الدقيقة للعناصر المادية و”بصمات الأصابع” في هويات رياضية فريدة. ثم يمكن أن تحدد ما إذا كانت السلعة مزيفًة أم أصلية بنقرة زر واحدة.

3. روبوت الدردشة GPT-4

بعد مرور ثمانية أشهر على إصداره في شهر مارس، يظل GPT-4 من OpenAI أقوى نموذج للذكاء الاصطناعي لتشغيل روبوت الدردشة، الذي يمكن للجمهور الوصول إليه.

وفي حين أن سابقتها، ChatGPT، كان أداؤها أفضل من 10% فقط من الطلاب الذين خضعوا لامتحان المحاماة، فقد تفوق أداء GPT-4 على 90% منهم. فهو ماهر في التفكير اللفظي، ويمكنه تحليل المفاهيم المعقدة إلى لغة بسيطة، ويمكنه أيضًا تفسير سبب كون النكتة مضحكة.

في سبتمبر، بدأت OpenAI في طرح قدرات التفاعل مع النموذج عن طريق الصوت واستخدام الصور كمدخلات. تم اختبار التحديث، GPT-4V، مع Be My Eyes، وهي منظمة تقوم ببناء أدوات للأشخاص ضعاف البصر، ويمكنها وصف محتويات الصورة شفهيًا باللغة الطبيعية.

4. تحويل الخيال لواقع

بعدما أحدث برنامج ChatGPT نقلة نوعية للذكاء الاصطناعي في العالم. تأمل شركة OpenAI في أن يؤدي الإصدار الجديد والمُحسن من برنامج DALL-E 3، الذي يقوم بإنتاج صور تعتمد في إنشائها على خوارزميات الذكاء الاصطناعي إلى إحداث ضجة مدوية في المجال. تقول شركة OpenAI، صاحبة اختراع DALL-E 3، إن مولدات الصور السابقة تتطلب تعلم لغة تقنية جديدة، بما يشمل إلحاق سلاسل مع النواقص والأرقام، للحصول على أفضل النتائج. لكن فيما يتعلق ببرنامج DALL-E 3، الذي يمكن إرفاقه مع برنامج الدردشة ChatGPT، يستطيع المستخدمون من إدخال أوامر المحادثة والحصول على صورة تطابق الوصف الخاص بهم بشكل فوري.

 

5. أفلام روائية بالذكاء الاصطناعي

ذهبت جائزة أوسكار لفيلم Everything Everywhere All At Once، الذي استخدم أدوات التأثيرات المرئية لإنتاج رسومات مذهلة بواسطة برنامج Gen-2 الخاص بشركة Runway، وهي شركة ناشئة مدعومة من غوغل. يتيح الإصدار الجديد من برنامج Gen-2 لأي شخص إنشاء مقاطع فيديو كاملة من خلال إصدار أوامر نصية أو صور أو مقاطع فيديو أخرى. بحسب شركة Runway، تضاهي التكنولوجيا الجديدة اختراع الكاميرا قبل 200 عام. وتضيف أن “الذكاء الاصطناعي أصبح نوعًا جديدًا من الكاميرات، من شأنه أن يعيد تشكيل رواية القصص إلى الأبد ويؤدي إلى إنتاج أفلام روائية كاملة يتم إنتاجها بالكامل”.

 

6. عيون في السماء

يمكن أن تكون الطائرات المُسيرة مدمرة بقدر ما هي مفيدة. يقوم منتج Dedrone’s City-Wide Drone Detection بتوفير درع واقي افتراضي في أي منطقة جغرافية، لتحذير سلطات إنفاذ القانون في غضون ثوانٍ إذا دخلت طائرة مُسيرة المجال الجوي المحدد. يتتبع نظام Dedrone مزيجًا خاصًا من الإشارات الصادرة عن الطائرات المُسيرة، بما يشمل الترددات اللاسلكية وبيانات ADS-B (المستخدمة أيضًا في الطائرات) وإشارات RemoteID لتحديد موقع التوغلات. قامت العديد من العملاء باستخدام النظام الجديد والذي ثبتت فعاليته في حماية البنى التحتية أو في معاونة قوات الشرطة أو في حراسة عدد غير محدد من المطارات.

7. الحماية من حرائق الغابات

يمثل اكتشاف حرائق الغابات قبل انتشارها تحديًا يعاني منه الآن جزء كبير من العالم، يستخدم برنامج السلامة العامة بجامعة كاليفورنيا سان دييغو، AlertCalifornia، الذكاء الاصطناعي للمساعدة.

ومن خلال العمل مع Cal Fire، قام البرنامج بتدريب الذكاء الاصطناعي على اكتشاف الدخان وغيره من المؤشرات المبكرة للحرائق من خلال شبكة تضم أكثر من 1050 كاميرا موضوعة في الغابات عبر الولاية. عندما يكتشف النظام شيئًا ما، فإنه ينبه إدارة الإطفاء المحلية عبر رسالة نصية.

كما حدد النظام بشكل صحيح 77 حريقًا قبل تلقي أي مكالمات للطوارئ خلال أول شهرين من استخدامه، وبالتالي تم الحماية من انتشارها والسيطرة عليها قبل تفاقم الأوضاع.

اترك رد

Your email address will not be published.