دبوس الذكاء الاصطناعي من “Humane” ثورة في عالم الأجهزة الشخصية

26

AI بالعربي – متابعات

في خطوة تُمثل تحولاً كبيراً في قطاع التكنولوجيا الشخصية، أعلنت شركة “Humane” مؤخراً عن إطلاق “دبوس الذكاء الاصطناعي”، جهازها الثوري الجديد. هذا الجهاز، الذي يُطرح في الأسواق الأميركية ابتداءً من 16 نوفمبر (تشرين الثاني) بسعر يبدأ من 699 دولاراً، يُعد الأول من نوعه كجهاز قابل للارتداء ومنصة برمجية مصممة لاستخدام كامل قوة الذكاء الاصطناعي. وفقًا لما نشرته الشرق الأوسط.

إعادة تعريف التفاعل مع الذكاء الاصطناعي

“دبوس الذكاء الاصطناعي” يُعيد صياغة مفهوم التفاعل مع الذكاء الاصطناعي. فمن خلال إمكانية التحدث إليه بطريقة طبيعية، مثل استخدام اللمس، والإشارة، والإيماءات، بالإضافة إلى تقنية عرض الليزر الفريدة على راحة اليد، يُقدم هذا الجهاز تجربة تفاعلية غير مسبوقة ومن دون شاشة، مما يجعله يندمج بشكل تام في حياة المستخدمين.

اندماج سلس في الحياة اليومية

يتميز “دبوس الذكاء الاصطناعي” بقدرته على الاندماج بسلاسة في الروتين اليومي، معززاً التفاعل مع العالم المحيط. يُقدم الميكروفون المدعوم بالذكاء الاصطناعي قدرات بحثية متقدمة، بينما تسمح تقنية الرسائل الذكية بكتابة الرسائل بلغة المستخدم نفسها. بالإضافة إلى ذلك، تُقدم شراكة مع “TIDAL” تجارب موسيقية جديدة وفريدة.

نظام التشغيل “Cosmos” بوابتك إلى عصر الذكاء الاصطناعي

يعمل الجهاز بنظام التشغيل “Cosmos” الذي يجمع بين التقنيات الذكية والتفاعل البديهي وأعلى مستويات الأمان. هذا النظام، الذي يعتمد على إطار برمجي جديد للذكاء الاصطناعي، يُحيي “دبوس الذكاء الاصطناعي”، ويُلغي الحاجة لتحميل التطبيقات التقليدية.

قوة دائمة وتصميم أنيق

يأتي “دبوس الذكاء الاصطناعي” بثلاثة خيارات لونية – Eclipse، Equinox، وLunar – ويتميز بتصميم فريد يتألف من قطعتين: الجهاز الذكي ومعزز البطارية، اللذان يتصلان مغناطيسياً ويشحنان لاسلكياً. يتيح هذا التصميم ارتداء الجهاز بطرق متعددة، مع ضمان عمر بطارية يدوم طوال اليوم.

تكنولوجيا متطورة في حجم مدمج

رغم صغر حجمه، يعتبر “دبوس الذكاء الاصطناعي” قوة تكنولوجية، حيث يعمل بمعالج Snapdragon® مع محرك Qualcomm® AI، مما يوفر أداءً سريعاً وموثوقاً للتفاعلات القائمة على الذكاء الاصطناعي. يحتوي الجهاز على كاميرا RGB واسعة الزاوية، ومستشعر عمق، ومستشعرات حركة، مما يمكنه من رؤية العالم كما يراه المستخدم.

الخصوصية في صميم التصميم

تُعد الخصوصية والشفافية أساسية في “دبوس الذكاء الاصطناعي”. الجهاز يتفاعل فقط عند تفاعل المستخدم معه ولا يعتمد على كلمات التنبيه، مما يضمن عدم الاستماع أو التسجيل باستمرار. ويتميز بضوء الثقة الذي يُشير إلى تفعيل الحساسات، مع تضمين رقاقة خصوصية مخصصة للإدارة.

تحكم مركزي مع Humane.center

لإدارة البيانات، يتصل الجهاز بمنصة Humane.center، التي تعمل كمركز لإدارة الجهاز وتفاعله مع المستخدمين.

بهذا الإطلاق، تضع “Humane” اللبنة الأولى في بناء مستقبل حيث يندمج الذكاء الاصطناعي بسلاسة في كل جوانب حياتنا، مُعززاً تجاربنا اليومية ومُطلقاً عصراً جديداً في التكنولوجيا الشخصية المدعومة بالذكاء الاصطناعي.

اترك رد

Your email address will not be published.