مفاوضات آلية بين أنظمة الذكاء الاصطناعي في حدث فريد من نوعه

12

AI بالعربي – متابعات

في سابقة هي الأولى من نوعها في العالم، أظهر الذكاء الاصطناعي القدرة على التفاوض على عقد بشكل مستقل مع ذكاء اصطناعي آخر دون أي تدخل بشري.

عرضت شركة “Luminance” البريطانية برنامج الذكاء الاصطناعي الخاص بها، والذي يسمى “Autopilot”، حيث تفاوض الذكاء الاصطناعي على اتفاقية في غضون دقائق. الأمر الوحيد الذي لا يزال يتطلب إنسانًا هو توقيع الاتفاقية.

قامت “Luminance” بتطوير نظام ذكاء اصطناعي يعتمد على نموذج “LLM” لتحليل العقود وإجراء تغييرات عليها تلقائيًا. “LLM” هي نوع من خوارزمية الذكاء الاصطناعي التي يمكنها معالجة وتوليد اللغة للأهداف العامة.

وقال رئيس الموظفين والمدير الإداري لشركة “Luminance” غايغر غلوسينا، إن الذكاء الاصطناعي الجديد للشركة يهدف إلى القضاء على الكثير من الأعمال الورقية التي يحتاج المحامون عادة إلى إكمالها على أساس يومي.

وعلى حد تعبير غلوسينا، فإن الذكاء الاصطناعي “يتعامل مع المفاوضات اليومية، ويسمح للمحامين لاستخدام إبداعاتهم حيثما كان ذلك ضروريا، وعدم التورط في هذا النوع من العمل”.

وقالت لـ “CNBC” في مقابلة: “هذا مجرد تفاوض بين الذكاء الاصطناعي والذكاء الاصطناعي، بدءًا من فتح عقد عبر “Word” وصولاً إلى التفاوض على الشروط ثم إرساله إلى “DocuSign”.

“يتم التعامل مع كل هذا الآن بواسطة الذكاء الاصطناعي، وهو ليس مدربًا على القانون فحسب، ولكنه يفهم عملك أيضًا”.

تعد ميزة الذكاء الاصطناعي “Luminance” أكثر تقدمًا بكثير من “Lumi”، وهو برنامج الدردشة الآلي الشبيه بـ “ChatGPT” الخاص بـ “Luminance”.

تقول “Luminance” أن هذه الآلة مصممة لتكون بمثابة “مساعد” قانوني، تتيح للمحامين الاستعلام عن أجزاء من العقد ومراجعتها لتحديد أي علامات “حمراء” وبنود قد تكون مشكلة.

اترك رد

Your email address will not be published.